قضايا الشباب والمراكز الفكرية على طاولة خبراء اقليميون في ندوة “افكار 2”

تنظم تواصل العالمية في السابع من شهر يوليو المقبل الحوار الثاني لبيوت الخبرة و المراكز الفكرية بدول مجلس التعاون ضمن برنامج  أفكار 2  كإحدى الفعاليات والمناشط الثقافية لمهرجان صلالة السياحي 2012 . و تشهد الفعالية مشاركة عددا من المراكز الفكرية وبيوت الخبرة ونخبة من المفكرين والباحثين من السلطنة و دول مجلس التعاون الخليجي و ذلك لمناقشة أثر المراكز الفكرية في التنمية المجتمعية و ذلك ضمن ورشة العمل الصباحية التي ستقام ضمن أعمال الحوار الثاني.  وقال خالد بن صافي الحريبي : “يهدف الحوار لبيوت الخبرة و المراكز الفكرية إلى  تعزيز تأثير المراكز الفكرية في دول مجلس التعاون الخليجي، و أيضا إلى تحديد الأطراف المؤثرة والمتأثرة و وضع التدابير اللازمة لإشراكهم في مشاريع ذات صلة بالمجتمع، وكما سيتم مناقشة وتقديم أنماط بناءة ومستدامة حول اسهام المراكز الفكرية في تمكين مختلف القطاعات للاستفادة من مشاركة الشباب.

وأضاف: “كما ستقام خلال الفترة المسائية جلسة حوارية بعنوان ‘ الشباب، المشاركة والمستقبل ‘ والتي تهدف إلى إيجاد حلول للقضايا الأساسية التي تواجه الشباب، و التطرق إلى مساهمات المراكز الفكرية وبيوت الخبرة في تجاوز التحديات، كما سيتم إيضاح الهيكلة والتوازن بين تلبية تطلعات الشباب ووضع حلول ملموسة للتفاعل والمشاركة البناءة المدنية”. و وأوضح خالد بن الصافي الحريبي، مؤسس تواصل  بأن  هذا الملتقى هو امتداد لنجاح الحوار الأول حيث أن هذه الفكرة تعد الولى من نوعها على مستوى السلطنة و دول مجلس التعاون إذ أن هناك حاجة ملحة للحوار و النقاش و الخروج بأفضل الممارسات من أجل تفعيل أدوار و مسؤوليات المراكز الفكرية و بيوت الخبرة نحو المجتمع المدني.

 و أشار الحريبي إلى أنه  تواصلا لهذا النهج فإننا اخترنا أن يقام هذا الحوار في ولاية صلالة بمحافظة ظفار و هي تستقبل الكثير من الزوار لنقوم بدورنا كمؤسسة قطاع خاص في التعريف بالزخم الفكري و الثقافي للسلطنة من خلال استقطاب أسماء معروفة على مستوى الخليج و العالم في مجال الدراسات و الأبحاث.

وقالت نصرى بنت عبد الرحمن العدوية ، الرئيس التنفيذي لمركز تواصل العالمية أن تواصل تسعى إلى الإستفادة من بيوت الخبرة و المراكز الفكرية الخليجية من خلال هذه التجربة، والتي ستوسع أطر العمل والتعاون المشترك لتحقيق تنمية واستدامة المراكز الفكرية. و أضافت العدوية  أن الجلسة الحوارية ستعكس و تترجم مساعي و أهداف تواصل العالمية لتحقيق التنمية البشرية و إشراك الشباب و مناقشة دور المراكز الفكرية و بيوت الخبرة.

ويستقطب الملتقى نخبة من الخبراء والباحثين والمفكرين من مؤسسات فكرية و بيوت خبرة محلية و خليجية وعالمية  و منهم الدكتور سعد بن طفلة العجمي وزير الإعلام الكويتي السابق. و من دولة قطر سيشارك الدكتور عبيد يونسي،  كبير علماء أبحاث العلوم الإدارية معهد راند  قطر للسياسات و جون كولن، وهو المدير العام لمركز الدوحة لحرية الإعلام.  ومن دولة الإمارات العربية الشقيقة سيشارك سلطان بن سعود القاسمي وهو مدون ومفكر، إضافة إلى سعادة خلود النويس. كما سيضم الملتقى مشاركين من دولة مصر منهم أيمن أيوب وهو المدير الإقليمي لبرنامج غرب آسيا وشمال افريقيا للمعهد الدولي للديمقراطية والانتخابات IDEA . كما ستشارك الدكتورة أمل فان هيس، مديرة مؤسسة مد الجسور الهولندية Bridging the Gulf Foundation  من مملكة هولندا، بجانب المشاركات الأخرى من دول مختلفة مثل ألمانيا ولبنان والكويت.

مسقط – البلد