قصف وقتلى في ثاني أيام العيد بسوريا

استقبلت سوريا ثاني أيام عيد الفطر وسط تواصل القصف على عدد من المدن والبلدات، كان أعنفه الذي استهدف بلدة معضمية الشام بريف دمشق.

وقال ناشطون إن 22 قتيلا سقطوا في قصف الجيش النظامي لبلدة معضمية الشام بريف دمشق، وأكد عضو مجلس قيادة الثورة بريف دمشق أبو يزن المعضماني للجزيرة إن القصف سوى 20% من بيوت البلدة بالأرض، ووجه نداء استغاثة لعدم وجود أطباء في البلدة، وقال ناشطون إن الجيش الحر دمر خمس دبابات للجيش النظامي في البلدة.

وبث ناشطون صورا لقصف بقذائف الهاون تعرضت له بلدة داريا صباح اليوم، كما قصف طيران النظام بلدتي السيدة زينب وحجيرة.

ووفقا للجان التنسيق المحلية فإن خمسة قتلى سقطوا اليوم في درعا، وقال ناشطون إن شخصين على الأقل قتلا وأصيب آخرون في قصف نفذته طائرة مقاتلة صباح اليوم الاثنين على بلدة تل رفعت بريف حلب.

وتحدثت لجان التنسيق عن قصف الجيش النظامي السوري فجر اليوم لمناطق عدة في حمص وإدلب ودمشق وحلب، فيما قال الجيش السوري الحر إنه بسط سيطرته الكاملة.

وفي دمشق قالت شبكة شام الإخبارية إن دوي انفجارات سمعت في حي القابون وسط إطلاق نار كثيف، وأشارت إلى تجدد الاشتباكات في حي التضامن بين الجيش الحر وعناصر الجيش النظامي الذين حاولوا اقتحام الحي من جهة جامع الزبير، وأوضحت أن قوات الجيش والشبيحة اقتحمت حي دمر وقامت بحملة دهم واعتقالات عشوائية.

المصدر: الجزيرة – البلد

٢٠١٢٠٨٢٠-١٨٤٤٣٢.jpg