قائد البلاد يدعو الحكومة إلى استيعاب الشباب في قطاعات العمل

ترأس السلطان قابوس بن سعيد ـ قائد البلاد ـ مساء أمس الاجتماع الأول للمجلس الأعلى للتخطيط. وأكد صاحب الجلالة على أهمية دور المجلس في هذه المرحلة من عمر النهضة إذ ينطلق من مكتسبات وانجازات أربعة عقود من التنمية ليواكب التطلعات والرؤى المستقبلية لأبناء هذا البلد . مشيرا إلى الدور المنوط بالمجلس خلال المرحلة المقبلة والمتمثل في النهوض بالاستراتيجيات والدراسات والآليات الهادفة إلى تعزيز دور جميع القطاعات الإنتاجية لمزيد من العطاء والإسهام في عملية البناء وصولا إلى تحقيق التنمية المستدامة التي قوامها التنوع الاقتصادي والاستغلال الأمثل للموارد البشرية والطبيعية.
وأكد السلطان قابوس على أهمية تعاون جميع أجهزة الدولة في تزويد المجلس ورفده بالمعلومات والإحصائيات الدقيقة ذات الصلة بالأنشطة الاقتصادية والاجتماعية والاستثمارية التي من شأنها مساعدة المجلس في إعداد الخطط والبرامج التنموية واتخاذ القرارات المدروسة وفقا لتلك المعلومات بما يلبي احتياجات التنمية الشاملة.
ودعا قائد البلاد مجددا إلى تضافر الجهود من أجل استيعاب الشباب العماني للعمل في مختلف القطاعات والأنشطة باعتبارهم الركيزة الأساسية حاضرا ومستقبلا في دفع عجلة التنمية وتحقيق أهدافها في البلاد وتصنيف مشروعات التنمية وفقا لأولوياتها بما يحقق التوازن بين أبعاد التنمية المختلفة الاقتصادية والاجتماعية والبيئية.
وفي الختام حث أعضاء المجلس على ضرورة بذل كافة الجهود الرامية إلى تحقيق الأهداف التي أنشئ هذا المجلس من أجلها.

مسقط – البلد

٢٠١٢٠٩٠٧-١٧٠٠٢٠.jpg