فوزي بشير : أجبرت على قرار الاعتزال

٢٠١٣٠٣٢٢-٢٢٤٠٤٢.jpg

قال نجم منتخبنا الوطني سابقاً، ولاعب نادي عجمان الإماراتي حالياً، فوزي بشير أنه “أجبر على قرار الاعتزال الذي أعلن عنه هذا الأسبوع بسبب أسلوب تعامل المدرب بول لوجوين معه كأحد الأسباب الرئيسية، وذلك بدءا من نزع شارة الكابتن عنه -بطريقة لا تليق به على حد تعبيره- ومرورا بتكرار جلوسه مؤخرا على دكة الاحتياط وأحيانا على المدرجات، وانتهاء بعدم استدعاءه لمباراة المنتخب الوطني مع استراليا والتي تقام يوم الثلاثاء القادم 26 من مارس الجاري بمدينة سيدني ضمن منافسات الجولة السادسة من التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى مونديال البرازيل 2014 .

وأوضح فوزي خلال حديثه في البرنامج الإذاعي “بطاقة بيضاء” الذي يقدمه الإعلامي خميس البلوشي أن هذا “التجاهل الواضح له من قبل المدرب ساهم بصورة كبيرة في تراجع مستواه وأدائه المعروف عنه في الفترات السابقة، مشيرا إلا أنه كان يحاول دائما التقرب للمدرب من خلال انضباطه المستمر في معسكرات المنتخب، لافتا إلى أنه لا صحة لما ذكرته إحدى الصحف المحلية في السلطنة عن خلافه مع المدرب لوجوين قبل كأس الخليج التي استضافتها البحرين مطلع العام الجاري، واصفا بأن ما نشرته تلك الصحيفة كان مبالغ فيه”، وأضاف فوزي ” بالتأكيد على أن هذا الموسم سيكون الأخير له كمحترف، حيث أوضح أنه حان الوقت للعودة إلى السلطنة والتفرغ لحياته الشخصية”.

وأعرب فوزي في ختام حديثه عن تمنياته بالتوفيق للمنتخب في استحقاقاته القادمة، والعمل دوما على رفع اسم السلطنة عالياً في مختلف المحافل الدولية، يذكر أن فوزي بشير قرر اعتزال اللعب دوليا بشكل رسمي خلال هذا الأسبوع، حيث يعد نجم منتخبنا الوطني البالغ من العمر (28 عاما) من اللاعبين البارزين مروا على تاريخ الكرة العمانية كان من الجيل الذهبي الذي حقق لقب خليجي 19 في مسقط وهو اللقب الوحيد للمنتخب العماني الأول.

خاص – البلد