فرنسا تفشل في تحرير رهائن في الصومال

٢٠١٣٠١١٣-٠٠٢٧٢٦.jpg

فشلت قوات الكومندوس الفرنسية في عملية لتحرير رهائن فرنسيين لدى جماعة حركة الشباب الصومالية المرتبطة بالقاعدة، وسادت حالة من الارتباك بشأن مصير رهينة محتجز، حيث قالت باريس انه قتل خلال محاولة الإنقاذ الفاشلة، لكن خاطفيه قالوا إنه لا يزال على قيد الحياة. وكانت وزارة الدفاع الفرنسية قد أعلنت في وقت سابق أن دينيس أليكس، عميل سري اختطف من قبل جماعة الشباب المجاهدين في يوليو عام 2009، قتل على أيدي الخاطفين خلال محاولة إنقاذ فرنسية.
وأشارت الوزارة إلى أن اثنين من رجال الكوماندوس الفرنسيين و17 مسلحا صوماليا قتلوا في الهجوم، الذي شن على منزل في بولومارير جنوب مقديشو، لكن ميليشيات جماعة الشباب نفت مقتل الرهينة، مضيفة أنه لا يزال على قيد الحياة، وأنها القت القبض على جندي فرنسي آخر، مشيرة الى أن القتال استمر نحو 45 دقيقة، وتابعت المجموعة المتمردة إنها “تؤكد للشعب الفرنسي أنها سوف تصدر حكمها النهائي بشأن مصير الرهينة في غضون يومين”.

وكالات – البلد

1 تعليقك

Comments are closed.