فاروق الباز: الإعلام العربي عظّم الحكّام ونسي الفقراء

٢٠١٢٠٥٠٩-١١٣٤٢٢.jpg

أكد العالم العربي الدكتور فاروق الباز مدير مركز أبحاث الفضاء فى جامعة بوسطن بالولايات المتحدة الأمريكية والملقب بـ (سيد القمر) على أن الإعلام يلعب دوراً هاما ً في رقي أي مجتمع إنساني، كما أنه يساهم بصورة كبيرة في دعم القطاع الثقافي والاقتصادي والاجتماعي، وأشار الباز إلى أن الإعلام العربي تجاهل مشكلات الطبقة الفقيرة من المجتمع، خصوصاً في الدول ذات الكثافة السكانية العالية، كما أنه لم يأبه للتعليم في كل صوره ومختلف نواحيه ومراحله، وتجاهل ازدياد نسبة الأمية في العالم العربي التي ارتفعت حديثاً إلى درجة مخيفة، تجاوزت 36٪ من عدد السكان، أي ما يعادل نحو 120 مليون أمي وأمية من أصل 320 مليون عربي. كما أوضح الباز بعض المواضيع المتعلقة بالتعليم في العالم العربي، وما يعانيه من سلبيات وحرمان لكثير من أفراد التجمعات السكنية الفقيرة في الوطن العربي، مشيراً إلى أن 120 مليون عربي لا يقرأون، وأكد على أن دور الإعلام في المرحلة السابقة كان يركز في معظمه على تمجيد الحاكم، وينسى أو يتجاهل الطبقات الفقيرة التي تحتاج إلى من يسلط عليها الضوء.
وأثار الباز بين المشاركين في منتدى الإعلام العربي 2012 بإمارة دبي الذي افتتحه محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات ورئيس مجلس الوزراء،حاكم دبي جدالا ً كبيرا ً حين وصف جيله بأنه جيل فاشل، لم يستطع تحقيق أي من الأهداف التي كان يطمح إليها، على الرغم من أنه كان قادراً على تحقيقها، حيث أشار الباز إلى أنتلك الاهداف تقوم على أربعة محاور متمثلة في تحقيق الوحدة العربية وتحرير فلسطين وتحقيق العدالة الاجتماعية في بلدان العالم العربي، والقضاء على الأمية في المنطقة العربية.

دبي – مدير التحرير – البلد