غلق ضريح “عرفات” تمهيداً لاستمرار التحقيق في سبب وفاته

٢٠١٢١١١٣-٠١١٨٤٧.jpg

تم إغلاق ضريح الرئيس الراحل تمهيداً للإجراءات الفنية للتحقيق في سبب وفاته، حسبما ذكر توفيق الطيراوي رئيس لجنة التحقيق الفلسطينية المكلفة التحقيق في وفاة الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات، حيث كان الرئيس محمود عباس، قد أعلن أمس الأول، أن اتصالات وتنسيقاً تاماً يجري بين السلطة الفلسطينية والحكومتين الفرنسية والروسية، لجلب خبراء لفتح الضريح ومواصلة التحقيق لمعرفة سبب وفاة عرفات.
ويعارض ناصر القدوة القيادي في حركة فتح وابن شقيقة عرفات، فتح ضريح الزعيم الراحل، مؤكداً أن “دولة الاحتلال هي المسؤولة عن قتله بالسم” ، غير أن سهى عرفات أرملة الراحل حصلت على قرار من محكمة فرنسية بالتحقيق في سبب وفاة زوجها، وتؤيد فتح الضريح والحصول على عينات من رفات زوجها لفحصها. وكان مختبر سويسري كشف عن وجود مادة البلولونيوم المشعة في ملابس عرفات، ما يعزز فرضية وفاته مسموماً.

وكالات – البلد