طيار سوري ينشق و عمَان تمنحه اللجوء السياسي

انشق قائد مقاتلة سورية من طراز ميج 21 وفر بطائرته عبر الحدود إلى الأردن يوم الخميس وحصل على اللجوء السياسي في اول عملية فرار بطائرة من سوريا منذ اندلاع الانتفاضة ضد الرئيس بشار الأسد. وقال مسؤولون أردنيون لرويترز ان الطيار هبط بالطائرة في قاعدة الملك حسين الجوية العسكرية على بعد 80 كيلومترا إلى الشمال الشرقي من عمان وطلب اللجوء السياسي. وقال سميح المعايطة وزير الدولة الأردني لشؤون الإعلام والاتصال لرويترز إن الحكومة قررت منح الطيار السوري حق اللجوء السياسي بناء على طلبه. وقال بيان صادر عن الوزارة إنها “تعتبر الطيار المذكور فارا من الخدمة وخائنا لوطنه ولشرفه العسكري وستتخذ بحقه العقوبات التي تترتب على مثل هذه الأعمال بموجب الأنظمة والقوانين العسكرية المتبعة.” وتابع البيان الذي نشرته وكالة الأنباء العربية السورية “يتم التواصل مع الجهات المختصة في الأردن من أجل ترتيب استعادة الطائرة.” ومن شأن فرار الطيار ان يدعم الروح المعنوية لحركة المعارضة التي تقاتل الاسد في وقت تكثف فيه القوات الحكومية جهودها لسحق الانتفاضة في حين تعثرت جهود السلام الدولية. وانشق آلاف من جنود الجيش خلال الانتفاضة التي اندلعت قبل نحو 15 شهرا وهم يشكلون الآن العمود الفقري لقوات المعارضة. لكن على خلاف الانتفاضتين في كل من ليبيا واليمن العام الماضي لم ينشق أحد من الدائرة المقربة من الأسد.

 

وكالات – البلد

الصورة: رويترز