صهر “بن لادن” ينفي تهم الإرهاب الموجهة إليه من “نيويورك”

٢٠١٣٠٣٠٩-٠٠١٧٢٨.jpg

قال سليمان أبو غيث صهر أسامة بن لادن أنه “بريء من تهم الإرهاب التي وجهتها إليه رسمياً إحدى محاكم نيويورك التي مثل أمامها”، وكان أبو غيث ظهر في شريط فيديو بث في الثاني عشر من سبتمبر 2001 في الولايات المتحدة إلى جانب أسامة بن لادن.

وأمر القاضي لويس كابلان بـ”احتجاز أبو غيث في سجن فدرالي حتى موعد الجلسة الثانية لمحاكمته في الثامن من أبريل”، بعد توجيه إليه تهمة “التآمر بهدف قتل مواطنين أميركيين”، بحسب وزارة العدل الأميركية.

وجاء في القرار الاتهامي أن “أبو غيث، الذي كان يعمل لحساب منظمة إرهابية، هو شخص متورط في إعداد وتنفيذ جريمة إرهابية فدرالية ضد الولايات المتحدة وضد مواطنيها وسكانها وممتلكاتهم”.

وقد ظهر المتهم غداة اعتداءات 11 سبتمبر، وتكلم باسم القاعدة وهو يقف إلى جانب أسامة بن لادن وأيمن الظواخري، محذراً وزير الخارجية الأميركي آنذاك كولن باول من أن “العاصفة لن تتوقف وخصوصاً عاصفة الطائرات”.

وكالات – البلد