شباب عمانيون يطلقون مبادرة لميثاق شرف للنشر الإلكتروني

 

أطلق شباب عمانيون متخصصون في مجال النشر الإلكتروني مبادرة مشروع ميثاق شرف النشر الإلكتروني العماني تزامنا مع اليوم العالمي لأخلاقيات النشر في وسائل الإعلام الذي احتفلت به وسائل الإعلام الدولية أمس الأول الجمعة.

وقال بيان أصدرته اللجنة التأسيسية للمشروع : ” إن الميثاق يهدف إلى إيجاد مجموعة من المعايير والأخلاقيات التي ترتقي بمستوى النشر الإلكتروني في عمان بكافة مجالاته، وأضاف البيان: إن فكرة مشروع الميثاق تأتي في الوقت الذي أصبح فيه الإنترنت هو المصدر الأول لتداول المعلومات وإنتشار المعرفة.

واكدت اللجنة التأسيسية والمكونة من مجموعة من المشتغلين في مجالات النشر الإلكتروني في عمان إن مشروع الميثاق هو دعوة مفتوحة لكل المواقع العمانية المتواجدة في الشبكة الدولية للمعلومات ” الإنترنت ” والمدونين، والإعلاميين ورواد النشر الإلكتروني للمساهمة بتقديم مقترحات ومبادئ تساهم في الإرتقاء برسالة النشر الإلكتروني العماني، ودعوة المجتمع بمؤسساته المدنية والمواقع والأفراد للإلتزام الأخلاقي بميثاق الشرف للنشر الإلكتروني من أجل الإثراء النوعي للمحتوى الإلكتروني العماني في الشبكة العالمية.حيث سيتم توفير وسائل تواصل مختلفة عبر شبكة الإنترنت من بينها الموقع الرسمي للمبادرة http://meethaqna.org لإستقبال المقترحات والمرئيات التي تؤسس للميثاق.

كما اشارت اللجنة التأسيسية إن المشروع سيتضمن قاعدة بيانات وشبكات تواصل عبر وسائل الإعلام الاجتماعي للتواصل مع كافة ممثلي المواقع والمهتمين بهذا الجانب، حيث سيتم في مرحلة متقدمة البدء في صياغة الميثاق ووضعه في صورته النهائية.

وقد أوضحت اللجنة التأسيسية للمشروع والمكونة من عدد من المتخصصين في النشر الالكتروني بالسلطنة وهم طالب العبري ،وبدر الهنائي ، والمعتصم البهلاني، وابراهيم السالمي، ومحمد الحوسني ، ويونس الحراصي ، وبدر العبري ، ورئيس تحرير البلد: ” إن الميثاق سيسهم في تقديم عهد أخلاقي غير ملزم لمستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي ومواقع النشر الإلكتروني”.

في السياق ذاته أحتفلت دول العالم الجمعة باليوم العالمي لأخلاقيات وسائل الإعلام. وقالت منظمة مركز أخلاقيات الإعلام الدولي إن اليوم العالمي الثاني لأخلاقيات وسائل الإعلام، هو فرصة لمجتمعات وسائل الإعلام للإلتقاء على الإنترنت لمناقشة المعضلات الإعلامية الأخلاقية وإيجاد معايير تحترم حرية النشر الإلكتروني بما يتناسب مع التطورات التي تجري في مجال استخدام الإنترنت على مستوى العالم.

مسقط – البلد

2 تعليقات

  1. خطوة مهمة وباليته يكون ميثاقا ملزما. فبغير الالتزام بمعايير الأخلاق في حرية التعبير وعدم الإساءة إلى الآخرين لا أهمية لأي تدوينات ولا لأي ميثاق.
    محمود

  2. تشكر ادارة الموقع على المبادرة الجميله ف الموضوع الرائع واتمنى بانه لا يقف هذا الموضوع مع نقطه معينه وينتهي انما يكمل المشوار الى ما هو عليه ولكم كل الثناء والاحترام بما بذلتموه ف تطوير مثل هذه المواضيع على شبكاتنا الاكترونيه ووفقكم الله في كل خطوه خير

Comments are closed.