“سجل القوى العاملة” تعقد جلسة استثنائية لآلية تنفيذ مضامين خطاب السلطان

٢٠١٢١١١٣-٢٢٤٧٠٤.jpg

أوضح محسن بن خميس البلوشي مستشار وزارة التجارة والصناعة ورئيس مجلس إدارة الهيئة العامة لسجل القوى العاملة أن مجلس إدارة الهيئة سيعقد خلال الأسبوع القادم جلسة استثنائية لمناقشة مضامين الكلمة السلطانية ووضع الخطط المناسبة لترجمة كافة التوجيهات المتعلقة بالهيئة إلى واقع عملي وبأسرع وقت ممكن بالتنسيق والتعاون مع الجهات المختصة، حيث بيّن أن خطاب السلطان قابوس بن سعيد، حفظه الله، في افتتاح الانعقاد السنوي لمجلس عمان وضعت الخطوط العريضة التي ينبغي أن تبنى عليها خطط التنمية القادمة في البلاد، وقال البلوشي أن كلمة السلطان وصّفت الداء والدواء حيث أن من أكثر الأمور التي تسبب قلقا في المجتمع في الوقت الراهن هو استمرار عزوف الشباب عن الالتحاق بالعمل في القطاع الخاص أو الاستقرار فيه. وأضاف:” أن ما تفضل به قائد البلاد في كلمته للشباب العماني لحثهم على الانخراط في أي عمل مفيد يحقق فيه ذاته ويسعى من خلاله إلى بلوغ ما يطمح إليه وعدم الانتظار للحصول على عمل حكومي يعكس مدى متابعة واهتمام القيادة الحكيمة بهذا الموضوع وسيكون له بلا شك الأثر الإيجابي في نفوس المواطنين والمواطنات من الباحثين والباحثات عن عمل.
وثمن البلوشي دعوة جلالة السلطان القطاع الخاص العماني للمساهمة خلال المرحلة القادمة بشكل أفضل في التنمية الاجتماعية وتعديل الأجور لاسيما المستويات الدنيا والمتوسطة من الوظائف ومشاركة القطاع للحكومة يدا بيد مع مؤسسات المجتمع المدني بما يعزز من ثقة المواطنين وتقديرهم لدور القطاع الخاص ويغرس بذرة الانتماء إلى مؤسساته في نفوسهم.
وأشار رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة لسجل القوى العاملة إلى ان الهيئة العامة لسجل القوى العاملة تسخر إمكانياتها وبرامجها لتنفيذ مضامين الكلمة، كما أشار سعادته إلى استعداد الهيئة لإمداد الجهات الحكومية والخاصة بالأعداد المطلوبة من الباحثين عن عمل ممن تنطبق عليهم شروط شغل الوظائف التي ستحدد من قبل تلك الجهات وذلك بهدف توفير فرص عمل للشباب العماني، موضحا أن بيانات القوى العاملة في السلطنة سواء من العاملين أو الباحثين عن عمل ستكون متاحة أمام المجالس المتخصصة كالمجلس الأعلى للتخطيط ومجلس التعليم للاستفادة منها في رسم الخطط المستقبلية المتعلقة بالمشاريع التنموية بشكل خاص أو بالتنمية البشرية بشكل عام.

العمانية – البلد