روسيا تنتقد سلطة الأسد في سوريا

٢٠١٣٠١٢٨-٠١٥٣٣٤.jpg

انتقدت روسيا حليفها الرئيس السوري بشار الأسد، قائلة على لسان رئيس الوزراء الروسي ديمتري ميدفيديف، إن الأسد ارتكب خطأ «قد يكون قاضياً» بتأخره في إجراء الإصلاحات السياسية، مؤكداً، بحسب نص مقابلة لشبكة «سي إن إن»، أن فرص احتفاظ الرئيس السوري بالسلطة تتضاءل يوماً بعد يوم، في ما يعتبر أوضح تصريحات روسية تفيد بأن أيام الأسد قد تكون معدودة. في تلك الأثناء، قرر مجلس القضاء الأعلى في سوريا أمس وقف ملاحقة كل الشخصيات المعارضة التي ستشارك في «الحوار الوطني» الذي دعا إليه الرئيس الأسد، على أن تحدد الحكومة هذه الشخصيات، وفقاً لوكالة الأنباء الرسمية «سانا» أمس.

ويأتي قرار القضاء السوري، غداة إعلان وزير الداخلية محمد الشعار أن بلاده ستسمح «لجميع القوى المعارضة خارج القطر التي ترغب في المشاركة بالحوار الوطني، بالدخول إلى الجمهورية السورية»، مبيناً الليلة قبل الماضية، أنه «سيتم إصدار التعليمات التنفيذية الخاصة بتقديم المراكز الحدودية جميع التسهيلات والضمانات لكل القوى السياسية المعارضة للدخول إلى البلاد والإقامة والمغادرة دون التعرض لها، وذلك بهدف «المشاركة في الحوار الوطني استناداً للبيان الحكومي والبرنامج السياسي لحل الأزمة» الذي أعلنه الأسد في 6 يناير الحالي.

وكالات – البلد