روسيا تعارض إحالة الملف السوري لـ “الجنائية الدولية”

٢٠١٣٠١١٦-٠١٢٧١٣.jpg

عارضت روسيا إحالة ملف التحقيق في الجرائم المرتكبة في سوريا إلى المحكمة الجنائية الدولية، بينما أعلن الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي أن جهود المبعوث العربي والأممي إلى سوريا الأخضر الإبراهيمي لم تسفر عن أي نتائج ملموسة. وقال بيان صادر عن وزارة الخارجية الروسية إن موسكو ترى أن طلب نقل الملف إلى المحكمة الجنائية الدولية “يأتي في الوقت الخطأ، ولن تكون له أي جدوى، ولن يساهم في تحقيق الهدف الأساسي وهو الوقف الفوري لعمليات سفك الدماء في سوريا”. وأضاف البيان أن روسيا مقتنعة تماما أن مثل هذه الخطوة ستزيد فقط من تصلب الطرفين، وتعزز المواقف المتشددة لدى من أسمتهم بالأطراف المتنازعة في الأزمة السورية.

ويأتي الموقف الروسي هذا ردا على رسالة وجهتها أكثر من خمسين دولة على رأسها سويسرا إلى مجلس الأمن الدولي تطالبه بإحالة ملف التحقيق في جرائم الحرب المرتكبة في سوريا إلى المحكمة الجنائية الدولية. تجدر الإشارة إلى أن سوريا ليست عضوا بالمحكمة الجنائية الدولية، وهو ما يعني أن إحالة ملفها إلى هذه المحكمة لا يتم إلا عبر مجلس الأمن الدولي الذي تتمتع فيه كل من روسيا والصين بحق النقض “الفيتو”، والذي سبق أن استخدمه البلدان ثلاث مرات ضد مشاريع قرارات للضغط على النظام السوري.

وكالات – البلد