رئيس جهاز الرقابة: الأداء المالي لا يخلو من الأخطاء والتجاوزات في السنوات الماضية

٢٠١٢٠٥٣٠-٠٢٤٢٢٦.jpg

أوضح معالي الشيخ ناصر بن هلال المعولي رئيس جهاز الرقابة المالية والإدارية للدولة أن الجهاز ساهم في استرداد كثير من حقوق الخزانة العامة وتحصيلها بمبالغ كبيرة تصل إلى عشرات الملايين من الريالات. كما أسهم في تحقيق وفورات مالية كبيرة تمتد إلى سنوات مستقبلية بسبب تعديل بعض العقود والاتفاقيات طويلة المدى التي من شأنها تحقيق موارد مالية كبيرة بعشرات الملايين. وأشار معاليه في حديث لصحيفة “عمان” المحلية أن هناك مخالفات مالية وإدارية متعددة ولها صور متباينة بين عدم التقيد بأحكام القوانين واللوائح والأنظمة وبين التصرفات الخاطئة عن إهمال أو عمد يترتب عليه صرف مبالغ بغير حق، أو ضياع حق من الحقوق المالية للدولة، أو إلحاق الضرر بها، أو تأخر إنجاز المشروعات الإنمائية، واستغلال النفوذ في سبيل الحصول على منافع خاصة. وفي ضوء قانون الرقابة المالية والإدارية الحالي يعد من المخالفات المالية التي يعاقب عليها بالسجن عدم تمكين أعضاء الجهاز من مراجعة الأوراق أو المستندات التي يحق لهم مراجعتها والاطلاع عليها طبقاً للقانون، أو إخفاء أو تقديم معلومات غير صحيحة لهم، وكذا عدم الرد على الملاحظات أو المكاتبات المتعلقة بالجهاز أو التأخير في الرد عليها بغير مبرر. وعلى الرغم من أن الأداء المالي والاقتصادي خلال السنوات الماضية كان جيداً وترتب عليه ارتفاع في معدل التنمية، إلا أن الأمر لا يخلو من بعض الأخطاء والتجاوزات.
وأكد معالي المعولي على أن من أهم ما تَكَشِّفَ للجهاز من مخالفات وتجاوزات عدم تحصيل بعض الإيرادات المستحقة للدولة، وتحميل الموازنة العامة بأعباء دون مبرر، وعدم سلامة إجراءات إسناد بعض المشروعات وضعف الإشراف الفني عليها، وضعف أداء بعض الشركات الحكومية، وعدم سلامة التوجيه المحاسبي، وعدم فرض وتحصيل غرامات التأخير، وصرف مبالغ بالزيادة على المستحق، وكذا حالات تضارب المصالح واستغلال النفوذ وبعض حوادث الاختلاس والتلاعب، فالمخالفات هذه تعكس صورا متباينة، تتراوح بين السهو والعمد، والإغفال والإهمال، والخطأ الإداري والخطأ الجنائي، ومن ثم تتعدد جهات التحقيق والمساءلة وفقا لدرجة المخالفة وأثرها، بين الجهات الإدارية والسلطات القضائية. وانتهى عدد من التقارير الصادرة من الجهاز في الفترة الماضية إلى الإدعاء العام والمحاكم التي أصدرت أحكام الإدانة والسجن ورد الأموال. وهناك مجموعة أخرى من التقارير قيد الدراسة لدى الادعاء العام.

صحف – البلد

1 تعليقك

  1. شي رائع نتمنى ان نسمع تفاصيل اكثر ويوضح لنا كيفية معاقبة المجرمين والمسؤولين عن هذه الخسائر

Comments are closed.