دول الخليج تعترف بالائتلاف الوطني لقوى الثورة السورية

٢٠١٢١١١٢-١٠٢٨٥٧.jpg

اعترفت دول المجلس بالائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية ، الذي تأسس بموجب الاتفاق الذي تم التوقيع عليه في مدينة الدوحة ، بتاريخ الحادي عشر من نوفمبر 2012م ، بوصفه الممثل الشرعي للشعب السوري الشقيق. كشف ذلك
الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية ، الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني.

وقال الزياني في بيان صدر اليوم ” أن دول المجلس ستقدم الدعم والمؤازرة لهذا الكيان ، لتحقيق تطلعات وآمال الشعب السوري ، متمنين أن يكون ذلك خطوة نحو انتقال سياسي سريع للسلطة ، وأن يوقف سفك دماء الأبرياء ، ويصون وحدة الأراضي السورية ، ويدعو إلى عقد مؤتمر وطني عام ، تمهيداً لبناء دولة يسودها القانون و تستوعب جميع أبنائها دون استثناء أو تمييز ، ويرتضيها الشعب السوري “.

وجاء في البيان الذي نشرته وكالة الأنباء السعودية ” يتطلع مجلس التعاون إلى اعتراف الدول العربية ودول العالم والمجتمع الدولي بهذا الائتلاف ، الذي يضـم معظم أطياف المعارضة السورية في الداخل والخارج وتقديم الدعم اللازم له ، مثمنين عالياً لدولة قطر ، بقيادة صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني ، وحكومته الرشيدة ، كل ما بذلوه من جهود حثيثة أثمرت ، بحمد الله ، عن التوصل لهذه النتائج المُباركة ، داعين الله عز وجل أن يحفظ الشعب السوري الشقيق “.

وكالات – البلد