دراسة تكشف أن “البخور” أخطر من السيجارة وعوادم السيارات

 

 

 

كشفت دراسة أجراها باحثون في المركز الدولي للأبحاث السرطانية في باريس أن الدخان المنبعث من عيدان البخور يسبب المخاطر ذاتها التي يسببها دخان السيجارة، خصوصاً أنه يؤدى إلى تلوث الهواء ومن ثم يصبح خطراً على صحة الإنسان الذى يستنشقه، بحسب ما ذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط، وذكرت الدراسة أن عيدان البخور عند احتراقها تبعث ملوثات تؤدى إلى الإصابة بسرطان الرئة مثلها مثل دخان السيجارة وخاصة بالنسبة للذين يستخدمونها بكثرة.

 

وكانت دراسة مماثلة نشرت في مايو 2011 توصلت إلى أن البخور أخطر حتى من الدخان الصادر عن عوادم السيارات عند استخدامه بكثرة في الأماكن المغلقة، حيث قام بالدراسة الباحث التايواني تا تشانغ لين لصالح جامعة تشينغ كونغ الوطنية، وجاء فيها أن البخور المستخدم في المعابد ينتج عنه مواد كيماوية معينة قد تسبب السرطان، وخصوصاً سرطان الرئة.

 

صحف – البلد

 

دراسة تكشف أن "البخور" أخطر من السيجارة وعوادم السيارات
دراسة تكشف أن “البخور” أخطر من السيجارة وعوادم السيارات