دبلوماسي سعودي في اليمن يطالب العاهل السعودي الاستماع للقاعدة للإفراج عنه

٢٠١٢٠٥٢٧-٠٢٤٣٣١.jpg

طالب دبلوماسي سعودي خطف منذ شهرين في جنوب اليمن العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز تلبية ما تريده القاعدة بهدف الافراج عنه، وذلك في شريط فيديو بثته مواقع جهادية على الانترنت، وفي إبريل أعلنت وزارة الخارجية السعودية أن القاعدة تطالب بالافراج عن إسلاميين، بينهم نساء، مسجونين في السعودية، وفدية لم تحدد قيمتها، مقابل الافراج عن عبد الله الخالدي نائب القنصل السعودي في عدن الذي خطف في 28 مارس.
وقال الخالدي الذي بدأ هادئا في هذا الفيديو الذي يستغرق أربع دقائق “أناشد الملك عبدالله خادم الحرمين الشريفين والحكومة السعودية لإنقاذي وإخراجي من تنظيم القاعدة مقابل إخراج الأخوات المسجونات في سجون المباحث العامة وتحقيق باقي الطلبات والمطالب التي تقدم بها التنظيم”. ومن جانبه أكد المتحدث الأمني في وزارة الداخلية السعودية أن “المملكة تحمل من يقف وراء هذا العمل الإجرامي كامل المسؤولية عن سلامة المواطن عبدالله الخالدي”، وأضاف المتحدث أن “المادة الإعلامية التي يتم تداولها لنائب القنصل السعودي لم تتضمن ما يشير إلى تاريخ تسجيلها”.

وكالات- البلد