خبراء: العمل التشريعي و الرقابي يحددان شكل ومضمون القرارات المتخذة من قبل السلطة

أنطلقت اليوم بمدينة صلالة فعاليات الحوار الثاني للمراكز الفكرية و التنمية المجتمعية الخليجية و الذي تنظمه تواصل العالمية للعام الثاني على التوالي. ويشارك في الحوار 34 مشاركا و مشاركة يمثلون عددا من أ المراكز الفكرية الخليجية و الدولية بالإضافة إلى مشاركة محلية من السلطنة لعدد من الباحثين و الخبراء. وقال خبراء وباحثون صباح اليوم: ان الاختصاص التشريعي كما الاختصاص الرقابي يحتاجان ، كما اي قرار ، لمراجعة و تفكير قبل اتخاذ القرار . وقال الدكتور محمد الفيلي من دولة الكويت وهو خبير قانوني: ” تحدد القواعد التنظيمية صورة الاجراءات الواجب اتباعها قبل صدور القرار و تنصب هذه المراجعة على الشكل و المضمون في العمل التشريعي و الرقابي ، وأنهما اي  العمل التشريعي و الرقابي يحددان شكل ومضمون القرارات المتخذة من قبل السلطة ، مؤكدين في الوقت ذانه إلى أنه  لا يمكن لتحليل السياسات أن يتحقق في فراغ من دون مشاركة جادة من كافة الجهات والأطراف المعنية،

من جهته قال الدكتور عبيد يونسي  من معهد راند قطر للسياسات: ” وظيفة المحلل هو استنباط وتوفير خيارات ومسارات وخطط عملية بديلة تستند إلى أدلة وتحليل لإعلام صانعي القرار حول النتائج المترتبة على كل خيار أو بديل. هذه البدائل بحاجة إلى تفسير وتعليل الحقائق المالية والثقافية والاجتماعية وغيرها والمتعلقة بالبيئة المحيطة بصناع القرار. وبناء على ذلك، فإن إشراك الجهات والأطراف المؤثرة والمتأثرة هو المفتاح لمنظمومة متكاملة من التوصيات القابلة للتنفيذ والمفضية  تأثير إيجابي وتحسين الظروف بصورة عامه.

وأكدت نصرا العدوي الرئيس التنفيذي لمؤسسة تواصل العالمية في كلمة لها :  ان الفكر السليم هو أساس التقدم السليم لذا ولذلك فقد  حرصنا على أن نستقطب أفضل الشخصيات و المراكز من المهتمين بالتنمية في دول المجلس محليا و خليجيا و دوليا، وأضافت: ” ان حوار أفكار السنوي و هو احدى مبادرات مركز تواصل العالمية هو  مجهود متواضع و مشترك يسعى لاشعال شمعة ترسم معالم واضح لدور و اثر المراكز الفكرية و لله الحمد أسفرت تلك الجهود القيّمة منذ للحوار الاول لأن نلتقي مجددا اليوم هنا في مدينة صلالة ارض اللبان و الضباب و الخريف الاستثنائي البديع. اننا نأمل من حوار اليوم أن نضع النقاط على الحروف فيما يتعلق بالجوانب التنظيمية لمؤسستنا.، ونتمنى من المشاركين والخبراء منحنا  مثالا حياً على كيفية انجاح لتطوير السياسات المحلية. وفي هذا الصدد تسرنا مشاركة معهد راند كأحد أعرق المؤسسات الفكرية في العالم. وسيشمل حوار اليوم جهوداً متواضعة لبحث أفضل السبل لتقييم تأثير مؤسساتنا ونأمل أن تجدو في مصفوفة تقييم دورنا بفعالية، وأكدت ان المجتمعات تعيش في في عالم متغير ومتطور ويلزمنا الحوار.

صلالة – البلد