خارجية السلطنة: ندعم التحول الديمقراطي في مصر ومع “الإنتقال السلمي” بسوريا

أكد معالي يوسف بن علوي بن عبدالله الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية مساندة السلطنة لمصر في مرحلة التحول الديمقراطي ودعمها لتحقيق مشروعات التنمية والنهضة التي تزمع تنفيذها خلال الفترة المقبلة. وقال بعد لقاءه رئيس مصر إن رجال الأعمال العمانيين مهتمون بضخ استثمارات في مصر، نظراً للفرص الواعدة للاستثمار، وبما يحقق المصالح المشتركة للبلدين.

وأوضح بن علوي أنه نقل رسالة للرئيس المصري من السلطان قابوس بن سعيد قائد البلاد تتعلق بسبل دعم العلاقات الثنائية بين البلدين في مختلف المجالات، خاصة ما يتعلق بتوسيع التعاون الاقتصادي وزيادة التبادل التجاري، إلى جانب تحقيق المصالح المشتركة على الصعيد الثنائي والعربي.

وحول موقف السلطنة من الأحداث الجارية في سوريا قال بن علوي إن مسقط تشعر بالحزن والأسى لإراقة الدماء في سوريا، خاصة ما يحدث في حلب، مطالباً بدور قوي للجامعة العربية للتوصل إلى وسيلة لوقف إطلاق النار، وتحقيق عملية انتقال سلمي للسلطة.

مسقط – وكالات – البلد