حضور طلابي في الإستشاري الخليجي رغم عدم الإعتراف بـ “الإتحاد”

شاركت جامعة السلطان قابوس في اجتماع المجلس الاستشاري الطلابي الثاني لجامعات ومؤسسات التعليم العالي بدول مجلس التعاون الخليجي المنعقد الأربعاء الماضي بمقر الأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية؛ حيث مثل السلطنة كلا من قيس المقرشي وأمجد الإسماعيلي وهم أبرز المتطوعين في الحملة التوعوية التي وضعت مقترح تصور آلية عمل الاتحاد الطلابي للجامعة الذي لم تتجاوب معه الجامعة منذ مايو المنصرم.وكانت عمادة شؤون الطلاب بجامعة السلطان قابوس قد رشحت كلا من المقرشي والإسماعيلي لتمثيل السلطنة بناءً على طلب المجلس الاستشاري الطلابي لمجلس التعاون الخليجي في الوقت الذي لم تتعاطى فيه جامعة السلطان قابوس مع مقترح تصور آلية عمل الاتحاد الطلابي بالجامعة الذي يرأس تنظيمه قيس المقرشي وهو أحد الممثلين للسلطنة الذين تم ترشيحهم في اجتماع المجلس الاستشاري الطلابي بدول مجلس التعاون الخليجي الذي عقد بحضور محمد بن حمد التويجري مدير الإدارة التعليمية لأمانة مجلس التعاون الخليجي وعدد من الطلاب ممثلي جامعات دول مجلس التعاون.
تضمن التصور المرفوع لإدارة الجامعة عرضا لتفاصيل تجارب الاتحادات الطلابية بمختلف الجامعات الخليجية والعربية ومقارنتها بالرؤية الموضوعة لتصور اتحاد الطلاب العماني بجامعة السلطان قابوس. كما نصت الرسالة الأولى من وضع التصور المقترح على “إعداد جيل قيادي قادر على دفع عجلة التقدم والتطور الحضاري للجامعة والوطن من خلال الاستفادة من الطاقات الإبداعية والمشاركة في القضايا الوطنية والعمل على مبدأ الشورى وحرية التعبير”. وتضمنت أهدافه “خلق جيل واعٍ لأهمية العملية الانتخابية وتزويد المجتمع بالشخصيات القيادية، من خلال تعويد الطلاب على العمل الشورى وإشراكهم في انتخاب ممثليهم، و إعداد البرامج الانتخابية، والعمل القيادي بالإضافة إلى العمل على رفع المستوى العلمي والثقافي والفكري للطالب.
وكان عدد من طلاب الجامعة قد بدأوا حملة للتوعية بأهمية إنشاء اتحاد طلابي لطلبة جامعة السلطان قابوس للتعريف بـ ماهية الاتحاد وأهدافه ومهامه وأهميته لتهيئة الطالب الجامعي للتعاطي مع الاتحاد فور تكوينه. واستطاع الطلاب عبر حملتهم أن يضعوا تصورا دقيقا كـ لائحة تنظيمية عن آلية عمل الاتحاد وتم رفعه للجهات المختصة لمناقشته كنموذج تسعى المجموعة لاعتماده أو المساهمة به استنادا إلى حق المشاركة الذي تم الاتفاق عليه مع لجنة التواصل المشكلة من قبل مجلس الجامعة؛ حيث تم رفعه كذلك إلى كل من مجلس الشورى واللجنة الوطنية للشباب بعد مالقيه الطلاب من فتور في التجاوب من الجانب الإداري للجامعة مع تصورهم للاتحاد كما عبر الطلاب القائمون على الحملة في وقت سابق للبلد .

وكان الدكتور علي البيماني رئيس جامعة السلطان قابوس قد أعلن في سبتمبر 2012عن قرب الانتهاء من دراسة إنشاء اتحاد طلابي في الجامعة ضمن مشروع تأسيس اتحادات طلابية في مؤسسات التعليم العالي بالسلطنة. وقال الدكتور علي البيماني: ”هناك تنسيق قائم مع مؤسسات التعليم العالي، لوضع آلية متكاملة لهذه الاتحادات لتخدم الغاية المرجوة منها”.

 
رحمة الجديلية – البلد