حصيلة قتلى “شاحنة” نيس الفرنسية ترتفع إلى 84 شخصا

 ارتفعت حصيلة قتلى عملية دهس بشاحنة استهدفت حشدا لمحتفلين باليوم الوطني لـفرنسا في مدينة نيس جنوبي البلاد، ارتفعت إلى 84 شخصا وجرح مئة آخرون -حالات بعضهم خطيرة- بينما أكد وزير الداخلية برنار كازنوف تعزيز خطة الاحتراس الأمني إلى أقصى درجة في منطقة نيس.

 وأضاف الوزير أن “التهديد الإرهابي ما زال قائما في فرنسا، ونحن في حرب عليه”. من جهته، قال قائد الشرطة بالمدينة إن الهجوم -الذي وقع في وقت متأخر من مساء الخميس- “عملية إرهابية” كما أعلنت السلطات أن جهاز “مكافحة الإرهاب” سيتولى التحقيق في الهجوم.

ذكرت مصادر أمنية فرنسية أنه جرى العثور على هوية شخص فرنسي من أصل تونسي في الشاحنة التي استخدمت في عملية الدهس في مدينة نيس، وقالت المصادر إن السلطات تحاول معرفة إذا ما كانت بطاقة الهوية لهذا الشخص البالغ من العمر 31 عاما تعود لسائق الشاحنة الذي نفذ الهجوم أم لا، وفقا ما نقلته وكالة الأنباء الفرنسية. وذكرت صحيفة “نيس ماتان” إن سائق الشاحنة من المقيمين في نيس. 

وكالات – البلد