حبس مبارك في مصر (15) يوما على ذمة “هدايا الأهرام”

٢٠١٣٠١١٣-٠١١١٢٦.jpg

وافق النائب العام المصري على قرار نيابة الاموال العامة بحبس الرئيس المصري السابق حسني مبارك 15 يوما على ذمة التحقيق في قضية فساد جديدة، تعرف إعلاميا باسم قضية “هدايا الاهرام”، وكانت نيابة الاموال العامة حققت مع مبارك في محبسه في مستشفى المعادي العسكري بتهمة الاستيلاء على نحو 7 ملايين جنيه (نحو مليون دولار) من المال العام في صورة قبوله وأسرته هدايا سنوية من مؤسسة الاهرام المملوكة للدولة، وذلك في الفترة من 2006 حتى 2011، بحسب وكالة أنباء الشرق الاوسط الرسمية.

وسبق أن حكم على الرئيس السابق في (يونيو) الماضي بالسجن المؤبد مع وزير داخليته حبيب العادلي بتهمة قمع الثورة على نظامه التي اطاحت به في 11 (فبراير) 2011 والتي سقط خلالها 850 قتيلا. واتهمت النيابة العامة مبارك ايضا باستغلال النفوذ واهدار المال. وتشمل قضية “هدايا الاهرام” عددا من رموز نظام مبارك وكبار مسؤولي الصحيفة المتهمين بمنح هدايا باهظة الثمن للمسؤولين في الدولة دون اسباب واضحة.

وكالات – البلد