تُهمة “شراء أصوات” تواجه عضوين بالشورى

شكل مكتب المجلس فريقا للقاء المدعي العام والتعرف من خلاله على حقيقة التهم

يواجه عضوين بمجلس الشورى في دورته الحالية تهم دفع رشاوى لشراء أصوات ناخبين، حسب ما ذكرته صحيفة عمان الحكومية. ووفقا للصحيفة فقد طلب الإدعاء العام رفع الحصانة عن عضوين من أعضاء المجلس وذلك ليتسنى له التحقيق معهما في التهم الموجهة إليهما. من جهته شكل مكتب المجلس فريقا للقاء المدعي العام والتعرف من خلاله على حقيقة التهم الموجهة ضد العضوين والإثباتات التي بموجبها تم تحريك الدعوى. ووفق ما نشرته صحيفة عمان فإن أحد الناخبين اعترف بأن عضوا في مجلس الشورى دفع له مبلغا مقابل صوته، فيما يبدو أنه مدفوع من مرشح أو مرشحين.  وتتيح اللائحة تقديم طعون في الأحداث التي تقع خارج المراكز الانتخابية خلال ستة أشهر من تاريخ إجراء الانتخابات، وبالتالي فإن فترة الطعون لا تزال مستمرة  إلى 15 إبريل المقبل، ويدور في مجلس الشورى توجه حول مناقشة القضية في جلسة للمجلس تطرح فيها مسألة رفع الحصانة للتصويت بدون حضور العضوين المتهمين، وذلك في حال لم يتراجع الادعاء العام عن طلبه وكذلك صاحب الدعوى.

مسقط – البلد