تونسيات يسافرن إلى سوريا «لجهاد النكاح»

٢٠١٣٠٤٢٠-٠٢٤٠٣٧.jpg

أكد مفتي الديار التونسية على إن فتيات تونسيات سافرن إلى سوريا للمشاركة في «جهاد النكاح» مع إسلاميين يقاتلون قوات الرئيس بشار الأسد في أول اعتراف لمسؤول رسمي بهذه الظاهرة. وهذا أول تأكيد من مسؤول تونسي بارتباط فتيات تونسيات بإسلاميين في سوريا فيما يعرف «بجهاد النكاح»، ويقصد به إقامة علاقات بين فتيات وبين مقاتلين اسلاميين في سوريا دون أي عقد قانوني وفي إطار ما يعرف بالزواج العرفي.

ومن شأن هذا التصريح ان يزيد حدة التوتر بين الحكومة التي تقودها حركة النهضة الإسلامية والمعارضة العلمانية التي تتهم بشدة السلطات بالتراخي في التصدي لظاهرة إرسال شبان للموت في سوريا. ونقلت وكالة الأنباء الرسمية في تونس عن عثمان بطيخ مفتي الديار التونسية قوله «هناك 16 فتاة تونسية تم التغرير بهن وإرسالهن للجهاد في سوريا ضمن جهاد النكاح.. هذا فساد أخلاقي وبغاء»، وأضاف “البنت التونسية واعية عفيفة تحافظ على شرفها وتجاهد النفس لكسب العلم والمعرفة».

وكالات – البلد