“تنظيم الاتصالات”: برنامج skype محظور لدواعي تقنية

image

أوضحت هيئة تنظيم الاتصالات في مقابلة ببرنامج قضية اليوم حول التطبيقات الإلكترونية المحجوبة، أن قرار حظر برنامج سكايبي skype أتى لدواع تقنية وذلك عبر استضافة محمد بن حمود الكندي مدير أول للشؤون الفنية بالهيئة.

وأشار الكندي خلال الحوار إلى أنه من ضمن أسباب الحجب عدم استخدام شركة سكايبي لتقنية تتبع جهات الاتصال التي لابد أن تكون معتمدة في السلطنة. وأوضح أن السلطنه حاولت التنسيق مع الشركة لتقديم عرض يمكن الموافقة عليه؛ لكن الأخيرة رفضت ذلك بحجة أن سوق السلطنة ليس ضمن أولوياتها الحاليه حسب قوله.

وأضاف الكندي أن سكايبي تعد شركة اتصالات ولابد لها من استصدار ترخيص لمزاولة نشاطها في السلطنة. كما أن عدد من دول العالم اتجهت لمنع خدماتها. وأشار إلى أن قرار الهيئة “تنظيمي” وليس كما يتم وصفه على أنه “حجب”، وأن على المستخدمين استخدام البدائل الحالية في السوق الذي وصفه بأنه “مفتوح ” لجميع الشركات.

وعلى خلفية ما دار من نقاش في “قضية العاشرة” عبر عدد من مستخدمي الشبكات الاجتماعية عن أسفهم للتبريرات التي أعلنتها الهيئة والتي وصفوها بـ “غير الواضحة”. وفي وسم قضية سكايب على تويتر، كتب أحمد الراشدي:” سكايبي تم اعتباره منافسا للشركات الموجودة في السلطنه لذا تم حجبه”. وتساءل عبد العزيز البلوشي قائلا “ما دامت الهيئة تشترط الحصول على ترخيص لمزاولة سكايبي لنشاطاته، فلماذا كانت شركة النورس تقدم خدمة فويب في وقت سابق؟” كما غرد زكي الضامري: “لا أجد سببا مقنعا لقرار الحجب سوى السبب الربحي لشركات الإتصالات في السلطنة.

2 تعليقات

  1. سعدوني على ادخال السكايبفي الجهاز الحاسوب اي للمكالمتي به مع اي شخص

  2. سعدوني على ادخال السكايبفي الجهاز الحاسوب اي للمكالمتي به مع اي شخص

Comments are closed.