تعيين وزيرة عربية في الحكومة الفرنسية الجديدة

عيّنت الناشطة السياسيّة الفرنسيّة نجاة بلقاسم، المنحدرة من أصول عربية مغربية (أمازيغية)، وزيرة لحقوق المرأة والمتحدثة الرسمية باسم الحكومة الجديدة لباريس، جاء ذلك بعد إعلان قصر الإيليزية التشكيلة الحكومية الجديدة التي ضمّت 34 وزيراً بينهم 17 امرأة، وتعود أصول نجاة البالغة من العمر 29 عاماً إلى قبيلة آيت سعيد وجماعة دار الكبداني، حيث هاجرت مع ذويها لفرنسا في سن الرابعة قبل أن تتخرج جامعيا في تخصص  العلوم السياسيّة، وتعين بمنصب مستشارة لدى الرئيس الفرنسي الجديد هولاند إبّان الانتخابات الرئاسيّة الأخيرة.

ومن جانب آخر عيّن رئيس الوزراء السابق لوران فابيوس وزيرا للخارجية، ومدير الحملة الانتخابية للرئيس فرانسوا هولاند، بيار موسكوفيسي وزيراً للمال، وتولّى عمدة ضاحية إيفري الباريسية مانويل فالس منصب وزير الداخلية، وتم تعيين إيف لودريان “رفيق درب” فرانسوا هولاند وزيراً للدفاع، بينما تسلّمت أوريلي فيليبتي العضو النشط بالحزب الاشتراكي وزارة الثقافة والاتصالات، كما تولت كريستين توبيرا وزارة العدل، وماريسول تورين وزارةالشؤون الاجتماعية والصحة، وسيسيل دوفلو وزارة الإسكان، ونيكول بريك وزارة البيئة، وجونيفيار فيوراسو وزارة التعليم العالي والبحث، وماريليز لوبرانشو وزارة الإصلاح، وفاليري فورنيرون وزارة الرياضة، بينما تم تعيين جورج بو لاجيفين وزيرة مفوّضة للنجاح التعليمي، وديلفين باثو وزيرة منتدبة للعدل، ويمينا بينغيغي وزيرة منتدبة للفرنسيين في الخارج، وفلور بيليرين وزيرة منتدبة للشركات الصغيرة والمتوسطة والابتكار والاقتصاد الرقمي، ودومينيك بيرتينوتّي وزيرة منتدبة للأسرة، وماري أرليت كارلوتي وزيرة منتدبة لذوي الاحتياجات الخاصة، إضافة إلى سيلفيا بينيل وزيرة منتدبة للتراث.

أما الوزراء الجدد فهم فينسان بيّون الذي عين وزيراً للتعليم الوطني، وستيفان لو فول وزيراً للزراعة، وأرنو مونتبيرغ وزيراً للإصلاح الإنتاجي، وميشيل سابين وزيراً للعمل، وفيكتورين لوريل وزيراً للهجرة، وجيروم كاهوزاك وزيراً منتدباً للموازنة، وفرانسوا لامي وزيراً منتدباً مكلّفاً بالمدن، وبينوا هامون وزيراً منتدباً للإقتصاد الاجتماعي، وبرنار كازينوف وزيراً منتدباً للشؤون الأوروبية، وقادر عارف وزيراً منتدباً للمحاربين القدامى، وباسكال كانفين وزيراً منتدباً للتنمية، وفريديريك كوفيليه وزيراً منتدباً للنقل.

يذكر أن الأمين العام للإيليزية بيار ريني لوما الذي أعلن عن التشكيلة الحكومية الجديدة التي ضمت 34 وزيراً بينهم رئيسها، وكانت مارتين أوبري رئيسة الحزب الاشتراكي الغائب الأكبر عنها بعد أن صرحت لصحيفة “لوموند” الفرنسية في وقت سابق أنها لا ترى نفسها بهذه الحكومة، أوضح أن أول جلسة تعقد للحكومة الجديدة ستكون اليوم.

وكالات – الرباط- البلد

 

 

 

 

1 تعليقك

  1. الشي إلي شدني في هذا الموضوع بالإجمال هو وجود وزير للإصلاح

Comments are closed.