تظاهرة امام دار الاوبرا السلطانية

image

تظاهر العشرات من المواطنين بجانب دار الأوبرا السلطانية رافعين لافتات استنكار منددة بالحادثة الأخيرة التي قرأ فيها أحد أعضاء فرقة أمريكية ايات من القران الكريم، حسب تقرير لصحيفة مسقط ديلي اليوم. وقالت متظاهرون للصحيفة التي تصدر باللغة الإنجليزية ” نحن هنا ليس من أجل مواجهة أحد، أو أحداث شغب، جئنا فقط لأجل ايصال رسالة بأننا لا نريد دار الأوبرا، والاولى هو مركز اسلامي بحسب ما قالته الصحيفة.

وذكرت الصحيفة ان قوات الأمن تواجدت في المكان بعد بدء التظاهرة في الساعة 7 مساء اليوم الخميس. وﺃﺛﺎﺭ ﺗﻼ‌ﻭﺓ ﺃﺣﺪ ﺃﻓﺮﺍﺩ ﻓﺮﻗﺔ ﺍﻟﺠﺎﺯ ﺍﻷ‌ﻣﺮﻳﻜﻴﺔ قبل أكثر من اسبوع ﺳﻮﺭﺓ ﺍﻟﻔﺎﺗﺤﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﻘﺮﺁﻥ ﺍﻟﻜﺮﻳﻢ ﺃﺛﻨﺎﺀ ﺍﻟﻌﺮﺽ ﺍﻟﺘﻲ ﻛﺎﻧﺖ ﺗﻘﺪﻣﻪ ﺍﻟﻔﺮﻗﺔ ﻋﻠﻰ ﻣﺴﺮﺡ ﺩﺍﺭ ﺍﻷ‌ﻭﺑﺮﺍ ﺍﻟﺴﻠﻄﺎﻧﻴﺔ ﻣﺴﻘﻂ ﺍﺳﺘﻴﺎﺀ ﻋﺪﺩ ﻣﻦ ﺍﻟﻌﻤﺎﻧﻴﻴﻦ ﻋﻠﻰ ﻣﻮﺍﻗﻊ ﺍﻟﺘﻮﺍﺻﻞ ﺍﻻ‌ﺟﺘﻤﺎﻋﻲ في ﺍﻟﺴﻠﻄﻨﺔ.

وقدّمت دار الأوبرا السلطانية اعتذارا رسميا لحادثة ” الفرقة الأمريكية ” التي قرأ أحد أعضاءها آيات من القرآن الكريم. وقالت الدار في بيان رسمي لها عبر الصحف المحلية ومواقع التواصل الإجتماعي ”  ﺍﻟﺪﺍﺭ  ﺗﻌﻤﻞ  ﻋﻠﻰ ﻧﺸﺮ ﺍﻟﺘﺮﺍﺙ ﺍﻟﻌﺎﻟﻤﻲ ﻭﺗﺮﺳﻴﺦ ﻣﺜﻞ ﺍﻟﺘﻌﺎﻳﺶ ﺍﻟﺴﻠﻤﻲ ﻭﺍﻟﺘﻘﺎﺭﺏ ﺍﻟﻔﻜﺮﻱ ﻭﺍﻟﺘﻔﺎﻫﻢ ﺑﻴﻦ ﺟﻤﻴﻊ ﺍﻷ‌ﻣﻢ ﻭﺍﻟﺸﻌﻮﺏ ﻋﺒﺮ ﻓﻌﺎﻟﻴﺎﺗﻬﺎ ﺍﻟﻤﺨﺘﻠﻔﺔ ﺑﺸﻜﻞ ﺣﻀﺎﺭﻱ ﺩﻭﻥ ﺍﻟﻨﻈﺮ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺨﻼ‌ﻑ ﻓﻲ ﺍﻟﻌﻘﺎﺋﺪ ﻭﺍﻷ‌ﺩﻳﺎﻥ ، ﻭﻫﺬﺍ ﻣﺎ ﺗﻢ ﺍﻟﺘﻌﺎﻗﺪ ﻋﻠﻴﻪ ﻣﻊ ﻛﺎﻓﺔ ﺍﻟﻔﺮﻕ ﺍﻟﻔﻨﻴﺔ ﻭﺍﻟﻌﺎﺭﺿﻴﻦ”.

ﻭﺃﺿﺎﻑ ﺍﻟﺒﻴﺎﻥ:” ﺃﻥ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺤﺎﺩﺛﺔ ﺗﻌﺪ  ﺍﺧﻼ‌ﻻ‌ ًﺒﺎﻟﺘﻌﺎﻗﺪ ﻭﺑﺘﺘﺒﻊ ﺍﻟﺤﺎﺩﺛﺔ ﻓﻘﺪ ﺍﺗﻀﺢ ﻹ‌ﺩﺍﺭﺓ ﺍﻟﺪﺍﺭ ﺑﺄﻥ ﻣﻦ ﻗﺎﻡ ﺑﻘﺮﺍﺀﺓ ﺳﻮﺭﺓ ﺍﻟﻔﺎﺗﺤﺔ ﺃﺛﻨﺎﺀ ﺍﻟﻌﺮﺽ ﻫﻮ ﺭﺟﻞ ﻣﺴﻠﻢ ﺗﺼﻮﺭ ﺃﻥ ﺗﻜﻮﻥ ﻗﺮﺍﺀﺓ ﺍﻟﻘﺮﺃﻥ ﻓﻲ ﺩﻭﻟﺔ ﺇﺳﻼ‌ﻣﻴﺔ ﺳﻴُﺴﻌﺪ ﺍﻟﺤﻀﻮﺭ ﻣﺆﻛﺪﺍً ﺇﻥ ﻗﺮﺍﺀﺗﻪ ﻟﻠﻘﺮﺁﻥ ﻟﻢ ﺗﻜﻦ ﺑﺪﺍﻓﻊ ﺍﻟﺴﺨﺮﻳﺔ ﺃﻭ ﺍﻹ‌ﺳﺘﻬﺰﺍﺀ ﻭﺇﻧﻤﺎ ﺗﻌﺒﻴﺮﺍً ﻋﻦ ﺣﺒﻪ ﻟﻪ ﻟﻜﻮﻧﻪ ﻣﺴﻠﻢ ، ﻭﺃﻭﺿﺢ ﺍﻟﺒﻴﺎﻥ: ، ﺃﻥ ﺍﻟﻔﺮﻗﺔ ﺍﻟﻤﻘﺪﻣﺔ ﻟﻠﻌﺮﺽ ﺃﻋﺮﺑﺖ ﻋﻦ ﺍﺳﺘﻴﺎﺋﻬﺎ ﻟﻤﺎ ﺗﻢ ﺣﻴﺚ ﺃﻛﺪﺕ ﺑﺄﻥ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺘﺼﺮﻑ ﻓﺮﺩﻱ ﻭﻻ‌ ﻳﻤﺜﻠﻬﺎ ﺇﻃﻼ‌ﻗﺎً ﻋﻠﻤﺎ ﺑﺄﻥ ﺍﻟﺪﻭﺭ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﺆﺩﻳﻪ ﺍﻟﻤﺬﻛﻮﺭ ﻟﻢ ﻳﻜﻦ ﺭﺋﻴﺴﻴﺎً ﻓﻲ ﺍﻟﻌﺮﺽ ﻭﺇﻧﻤﺎ ﻫﻮ ﺩﻭﺭ ﺛﺎﻧﻮﻱ “.

مسقط – البلد