تسلل عناصر من ” القاعدة ” إلى السلطنة و”الخارجية” تصف العملية بالدقيقة والحساسة

قال معالي السيد بدر بن حمد بن حمود البوسعيدي أمين عام وزارة الخارجية أن معلومات توافرت لدى الأجهزة الأمنية على تسلل عناصر من تنظيم “القاعدة” إلى أراضي السلطنة عبر اليمن، وجاري التحقق والتقصي لرصدها واتخاذ اللازم، ونفى وفق ما نشته صحيفة عمان أن تكون السلطات الأمنية قد ألقت القبض على أي من تلك العناصر، معتبرا أن هذا الأمر ذو طابع أمني على درجة عالية من الحساسية ولا بد أن يبقى في إطار محدود بين المعنيين به، وعندما يستدعي الأمر لقول تفاصيل أكبر سيحدث ذلك في المرحلة القادمة.
وأكد معاليه أن هذا الأمر يأتي في سياق ما تشهده المنطقة والعالم من تهديدات مختلفة، نحن لسنا في منأى عنها. مشيرا إلى أن الأجهزة الأمنية تتابع بشكل دقيق، وهي قائمة بواجبها لمكافحة وردع أي تهديد قد يشكل هاجسا ليس فقط للسلطنة بل لمنظومة دول المنطقة بشكل عام، في سياق التنسيق والاتصالات القائمة في هذا الشأن بين السلطنة ودول المنطقة. مؤكدا في الوقت نفسه أن مثل هذه الاتصالات قائمة الآن بين هذه الدول. وكانت معلومات أمنية تم تداولها إعلاميا أشارت إلى تسلل لعناصر من القاعدة إلى السلطنة عبر الحدود اليمنية في أعقاب معارك ضارية مع الجيش اليمني أسفر عن دحر ما سمي “بإمارة عزان” في محافظة شبوة اليمنية.

صحف – مسقط – البلد

11 تعليقات

  1. اللهم احمي عماننا الحبيبة وقائدنا الغالي من الاخطار واجمع شملنا ولا تفرق بيننا ابدا.. الشعب العماني متكاتف بمختلف مذاهبة لن نرضى من يثير الفتن فيما بيننا سنقف امامه بكل قوة ونواجهه بكافة اسلحتنا اللهم اميييين..

  2. كان الله في عون وطننا بس أكيد قواتنا الباسلة لهم بالمرصاد…القاعدة في عمان احسها صعبة شوي بس عسى خير ان شاء الله

Comments are closed.