تزايد الشركات الأمريكية في السلطنة رغم ضعف حجم الاستثمارات

٢٠١٢٠٩٠٢-٢٣٥٠٣١.jpg

نشرت مواقع اخبارية وصحف بيانات صدرت مؤخراً كشفت عن تزايد الاستثمارات الأميركية في سلطنة عمان، حيث توصل عدد الشركات الأميركية وذات الاستثمار المشترك العاملة في قطاع التجارة في سلطنة عمان 92 شركة حسب آخر مسح أجري حتى نهاية عام 2011، وبلغ حجم استثمارات تلك الشركات 12 مليونا و969 ألف ريال عماني.

وتبلغ قيمة المساهمة الأميركية في هذه الاستثمارات 8 ملايين و195 ألف ريال عماني، وذلك بنسبة مساهمة 62 ٪ . بينما بلغ حجم الاستثمارات في قطاع الإنشاءات 6 ملايين و841 ألف ريال، وبلغت نسبة المساهمة الأميركية 56 ٪ كما بلغ عدد الشركات 38 شركة.

يشار الى أن البيانات لا تتضمن الشركات المساهمة العامة أو المقفلة أو فروع الشركات العالمية، كما يشمل إجمالي رأس المال المستثمر قيمة حصص المساهمة العمانية والأميركية بالإضافة إلى جنسيات أخرى. وفي القطاع الصناعي بلغ حجم الاستثمارات 3 ملايين و668 ألف ريال عماني، كما بلغت نسبة المساهمة الأميركية 49٪ ، بينما تزيد نسبة المساهمة الأميركية في قطاعات أخرى مثل الخدمات.

أما على مستوى التبادل التجاري فقد بينت الدراسة التي أجريت أن نسبة الواردات من الولايات المتحدة بلغت عام 2010 حوالي 4.9٪ من إجمالي واردات السلطنة مقارنة بنسبة 6.4 ٪ للعام 2009، كما بلغت نسبة الصادرات عام 2010، 2.4٪ من إجمالي صادرات السلطنة إلى دول العالم مقارنة بنسبة 3.3 ٪ العام 2009 ، وبشكل عام فإن الميزان التجاري يميل لصالح الولايات المتحدة الأميركية.

وفي إحصائية شملت قيمة الواردات والصادرات بين السلطنة والولايات المتحدة الأميركية، بلغت قيمة الواردات العمانية من الولايات المتحدة الأميركية 442 مليونا و748 ألفا عام 2009 ، وفي العام 2010 بلغت 374 مليونا و555 ألفا بنسبة انخفاض 15.4٪.

أما قيمة الصادرات العمانية المنشأ إلى الولايات المتحدة عام 2010 فبلغت 322 مليونا و479 ألف ريال عماني بنسبة انخفاض 1.4٪ عن العام 2009. كما بلغت قيمة الصادرات العمانية (إعادة التصدير) إلى الولايات المتحدة عام 2010 حوالي 9 ملايين ريال بنسبة ارتفاع بلغت 22٪ عن العام 2009 .

المصدر: وكالات – البلد