تبرئة وزير الثقافة المصري الأسبق من تهمة الكسب غير المشروع

٢٠١٣٠١٠٦-٠٢٣٥١٩.jpg

أصدرت محكمة جنايات الجيزة في جلستها برئاسة المستشار محمدي قنصوة حكماً ببراءة وزير الثقافة المصري الأسبق فاروق حسني في قضية اتهامه بالكسب غير المشروع بما قيمته 9 ملايين و813 ألف جنيه، مستغلاً في ذلك نفوذ منصبه بصفته من العاملين بالجهاز الإداري للدولة والقائمين بأعباء السلطة العامة كوزير للثقافة.

وكان جهاز الكسب غير المشروع أصدر قراراً بالتحفظ على أموال وممتلكات فاروق حسني كافة على خلفية إحالته للمحاكمة الجنائية بتهمة الكسب غير المشروع، ومطالبته برد مبلغ 18 مليون جنيه، تمثل ضعف قيمة ما حققه من كسب، غير أن محكمة جنايات القاهرة ألغت حينها هذا القرار استناداً إلى ما اعتبرته عدم وجود أدلة قاطعة تفيد بأن الوزير الأسبق قد اكتسب ثروته بطرق غير مشروعة.

وأكدت المحكمة في حيثيات حكم البراءة أنه لم يثبت لها وجود أي أدلة على ارتكاب الوزير السابق فاروق حسني للجريمة المسندة إليه أو حصوله على أي منافع أو أموال من الأجهزة الحكومية أو الوزارة التي كان يتولها، كما ثبت لها أن هذه الثروة جمعها من أعمالة الخاصة، بعيداً عن الوزارة، خاصة أنه فنان معروف وتباع لوحاته بأسعار مرتفعة. ولم يحضر الوزير السابق جلسة النطق بالحكم.

وكالات – البلد