تأجيل جلسة الإستماع في قضية التجمهر إلى 14 نوفمبر

قال مدونون عبر تويتر اليوم إن محكمة استئناف في مسقط أجلت جلسة الإستماع لعدد من المواطنين في قضية التجمهر إلى تاريخ 14 نوفمبر القادم. وكان القضاء العماني قد حدد سابقا – تاريخ اليوم – ليكون جلسة استماع لحكم الإسئناف في قضية أطلقت عليها السلطات التجمهر ولكن تم تأجيله صباح اليوم.

وتواجه كلا من باسمة الراجحي وبسمة الكيومي و سعيد الهاشمي، ناصر الغيلاني، النوفلي، محمد الفزاري، محمود حمد، بدر الجابري، مختار الهنائي، محمود الجامودي احكام بالسحن تصل إلى سنة بجنحتي التجمهر بقصد الإخلال بالنظام العام، وجنحة تعطيل حركة المرور حسب ما تقول السلطات.

وكان محامون وقانونيون وأعضاء بمجلس الشورى – الممثل الشعبي المنتخب – قد استنكروا الأحكام الابتدائية. وقال سعادة مالك العبري- عضو مجلس الشورى ممثل ولاية الحمراء- الأحكام التي صدرت بسجن كتَاب ومواطنين في قضية “التجمهر” واعتبرها “انتكاسة لمسيرة الحرية في التعبير عن الرأي بالطرق السلمية والحضارية”. وقال سعادته في صفحته على الفيسبوك: ” الأحكام التي صدرت هي أحكام غير واقعية ولا تتناسب والمخالفات المنسوب لهم وتمثل انتكاسة لمسيرة الحرية في التعبير عن الرأي بالطرق السلمية والحضارية”.
مسقط – البلد