بدء محاكمة 9 متهمين في قضية ” الحلويات المغشوشة ”

537329_350734065041432_1823033220_n (1)

أقيمت الأربعاء الماضي الجلسة الأولى من محاكمة تجار الحلويات المغشوشة ضد تسعة من المتهمين كانوا جميعهم في قفص الاتهام وقت المحاكمة ماعدا المتهم الأول الذي كان خارج البلاد وصدرت ضده مذكرة اعتقال حسب المحامي والمستشار القانوني تركي بن سعيد المعمري. 

وحسب المعمري فقد أقرّ أحد المتهمين بأنه طوال فترة عمله لم يتم زيارة المخزن من قبل المختصين نهائيا في إشارة إلى بلدية مسقط؛ ويضيف المعمري بأنه تم كشفهم عن طريق سائق شركتهم وهو المواطن العماني الذي ضحى بوظيفته وأبلغ هيئة حماية المستهلك حيث لم يشككوا فيه “بحكم العمل المسبق معه”. وإثر ذاك بدأ مدونون عمانيون بالتغريد عبر موقع “تويتر” على وسم #وظيفة_لشاهد_قضية_الحلويات_المنتهية في دعوة منهم لتكريم المواطن العماني وهو الشاهد في القضية لإعطائه وظيفة بهيئة حماية المستهلك تكريما لأمانته حسب قولهم.

وتم تأجيل نظر الدعوى وحجزها للمرافعة بتاريخ 18 من الشهر الحالي لتقديم الدفاع والمرافعة الختامية من محامي المتهمين وليد الزدجالي، يذكر أن المتهمين كانوا قد طالبوا بالجنسية العمانية حيث يملكون شركة قديمة يعود تاريخ تأسيسها إلى عام 1968م.

وكانت هيئة حماية المستهلك قد أعلنت في وقت سابق ضبطها للشركة المستوردة للمواد الغذائية وهي تمارس أعمال الغش والتزوير في تواريخ إنتاج وانتهاء السلع؛ حيث تجاوز عددها حسب حصر هيئة حماية المستهلك لما يزيد عن (36) ألف عبوة لعدد (25) سلعة غذائية في محافظة مسقط بولاية مطرح وفي محافظة شمال الباطنة بولاية صحم حيث توجد المخازن الرئيسية للشركة.