انتقادات لوكالة الأنباء العمانية عقب نشرها صور مواطنين اتهمتهم السلطات بــ”الإساءة “

أنتقد كتّاب وصحفيون وكالة الأنباء العمانية عقب نشرها صور كتّاب ومدونين ومواطنين حكم عليهم بالسجن بعد أن اتهمتم السلطات بالإساءة للسلطان قابوس.  وأعتبر الكتّاب والصحفيون نشر الصور ” تشهيرا ” في حق من حكم عليهم.

وقال الصحفي زاهر العبري: ” حمد الخروصي الذي كتب أكثر من 60 قصيدة حب في الوطن وقائده الآن اعتبرتوه مجرم،  يا لــ وقاحة “الفكر” الذي يدير منظومة “المساواة” وأضاف نعم  أختلف معه في قضية الإساءة ، لكن لا ولن تصل إلى التشهير بهم بهكذا طريقة، هولاء جميعهم أبناء الوطن وليسوا مجرمين،  من جهته قال القاص والكاتب هلال البادي:  يعرضون وكأنهم ليسوا عمانيين من مبدأ الحرية اﻹعلامية لتتواصل اﻹساءة المقصودة وليتأكد لنا أن الأكمة وراءها ما وراءها : تعسا لهم.

 وقال الكاتب صالح البلوشي في صفحته على ” الفيسبوك ” : عفوا وزارة الإعلام ، لقد أخطأتم ، نشر صور المتهمين اليوم في الصحف الرسمية وبشكل مكبر ايضا أدخل الألم في قلوب عائلاتهم واصدقائهم واحبائهم ومعارفهم ، نقطة ليست في صالح هذه الوزارة أبدا. وقال المدون مسلم باقي في صفحته علي الفيسبوك: ” لا بد من عقاب رادع لهكذا وسائل إعلام، هؤلاء مواطنون شرفاء و لا يجوز التشهير بهم بأي حال من الأحوال، أفنجعل المسلمين كالمجرمين؟! ما لكم كيف تحكمون! الله من فوقكم يسمع و يرى.

وأصدرت المحكمة الابتدائية بمسقط صباح أمس الإثنين أحكامها في قضايا الإساءة للسلطان – وفق ما قالته السلطات – ضد 4 مواطنين؛ حيث جاءت الأحكام بالسجن لمدة سنة ودفع غرامة مالية تقدر بواقع 200 ريال عماني بحق كلا من الشاعر حمد الخروصي ومحمود حمد الرواحي. والحكم بالسجن لمدة ستة أشهر مع دفع غرامة مالية بحق حمود الراشدي. و الحكم بالسجن لمدة سنة بحق علي بن هلال المقبالي.

وقالت المحكمة : “إن للمتهمين الحق في استئناف الأحكام المذكورة أعلاه خلال المدة القانونية المحددة لذلك ولهم الخروج بكفالة تقدر 1000 ريال عن كل منهم لحين انتهاء أمد الاستئناف أو البت فيه” ومن المتوقع صدور أحكام اخرى هذا اليوم بخصوص عدد أخر من المتهمين بالتجمهر، وقد شهدت المحكمة الابتدائية الأسبوع الماضي في الخوير محاكمة مواطنين من بينهم “امرأة” في قضايا إساءة وفق ما قالته السلطات.

و تناقلت وسائل الإعلام القضية العالمية بشكل واسع، في وقت سجلت فيه منظمات حقوق الإنسان عدة إدانات، وسط مطالبات بالإفراج عن كافة المتهمين. وستصدر المحكمة الابتدائية بمسقط في الحادي عشر من يوليو الجاري حكمها في قضية عدد من المواطنين متهمين بالتجمهر. إلى ذلك واصل الادعاء العام التحقيق مع عدد من المواطنين أتهمتهم السلطات في قضايا الإساءة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك بعد حملة اعتقالات جرت خلال يونيو الماضي.

11 تعليقات

  1. لحسن الحظ لم تتورط جريدة الرؤية في نشر هذه الحقارات ولم تنزلق للفخ الذي نصبته وكالة الأنباء العمانية.

  2. هذا اللي فالحه فيه الحكومه…طيب أتهمتوهم وحكمتوا عليهم ..ليش سالفة نشر الصور..ه؟؟..عيب هالشي أصلآ ومايتقبله أي مجتمع بهذي الطريقه….ليش الإعلام ماتكلم بهذي الطريقه عن الوزراء السابقين يوم عرفنا بحقيقتهم.؟؟..ليش مانشروا صورهم فالجرايد وكتبوا عنهم عشان الشعب يعرف من اللي سلب أموألهم؟؟.. هذيلاك هم المجرمين الحقيقين وهم اللي يستاهلوا أنه الشعب يعرف حقيقتهم..ماهذيلا الفقرا اللي جبرتهم ظروف حياتهم الصعبه ومعاناتهم أنهم يقولوا باللي فخاطرهم..لازم الحكومه تعرف فالبدايه أنهم ليش سوو هالشي ..ليش الناس صارت تتكلم وكثر كلامها مهما قالوا..لازم الحكومه تدرس هالأسباب وتبحث الحل المناسب لهذي القضيه يكون نافع للشعب والحكومه فنفس الوقت..هم بهذي الطريقه مايزيدوا الشعب الاحقد وقهر ضد الحكومه..مختصر كلامي..الإعلام العماني فاشل بالأساس..وعلىراسهم قناة سلطنة عمان..وأعتبرتهم فاشلين من يوم وصفوا أهل صحار "بالمرتزقه" أيام المظاهرات والأعتصامات ..والمذيع خالد الزدجالي من ضمنهم طبعآ..هذا بدل لايوقفوا معنا ويوضحوا للحكومه متطلبات الشعب……

  3. سقطت ورقة التوت وزير الاعلام … يبدو أنك ستكون تحت سلطة العسكر والامن … لن يرى الاعلام أي تقدم على ما يبدو…

  4. قد اتفق معكم بأن التشهير بهذه الصورة مرفوض ولكني اختلف مع اللذين يقارنون بين من نهب وسرق أموال الدولة والشعب وبين هؤلاء ….فحقيقة الامر ان المفسدة التي وقع فيها هؤلاء اكبر بكثير من اؤلئك لانها ستؤدي الي إثارة الفتنة وشق الصف وزعزعة أمن الوطن …. والفتنة اشد من القتل…. ولذلك العلماء يتغاضون عن الكثير من المفاسد بعدم تأجيج الناس ضد النظام او الحاكم وذلك بهدف الحفاظ على المصلحة الاكبر وهي الوحدة وتجنب المفسدة الاكبر وهي الفتنة وإثارة البلبلة في المجتمع وشق صف الوحدة …. فأتمنى أن لانكون عاطفين في تعاطينا مع القضايا وان تكون الحكمة هي فيصلنا ، كما انه لابد لنا من ان نؤمن بأنه لايوجد مجتمع فاضل او مدينة أفلاطونية ، فالفساد جزء من حياتنا وجد بميلاد الخليقة وسيظل الصراع قائم بين الخير والشر حتى يرث الله الارض ومن عليها…تحياتي

  5. القصد من التعليق الأخير..أنه اللي سووه الوزرا..لاشي مقارنه مع هالمساكين..هذيلاك قلبوا ميزانية الدوله كامل..وهذيﻻ ماحركو حتى شعره من كلامهم……وكلام الحق ينقال

  6. لماذا يعتبر نشر الصور إساءة وتشهيرا؟ الأسماء معلنة وأول من أعلنها المدونون علي الفيس بوك وتويتر. حقيقة لا أدري لماذا يعتبرونها تشهيرا؟ وما علاقة كل هذا بحرية الفكر. علما بأني أكن محبة خاصة لبعض المدانين. ولكن علي أن أتناسى عاطفتي الشخصية أمام مصلحة الوطن.
    محمود

  7. الذين يتهمون الوزراء السابقين أو مسؤولين آخرين هل لديهم وثائق تثبت هذه المزاعم؟ الكلام سهل جدا وليس عليه جمارك. للأسف صرنا سوقا رائجة للإشاعات وليس لنا عمل إلا الشتائم. أما الحديث عن الإيجابيات وما أنجزه المسؤولون السابقون والحاليون فلا نراها. هذا مرض نفسي خطير جدا ويدل على تخلف فكري وحضاري. ياليت المدون سليمان الرشدي يطلع على ما يجري في جيراننا وبلدان العالم الأخرى والفتن أهذا هو ما تريدونه لعمان. فليكف الذين يريدون الفتنة في عمان عن الثرثرة الفارغة.
    محمود

Comments are closed.