الوليد بن طلال يتهم مجلة فوربس بسوء تقدير ثروته

٢٠١٣٠٣٠٦-٠١١٨٤٦.jpg

اتهم الملياردير السعودي الوليد بن طلال مجلة فوربس لأغنى أغنياء العالم بسوء تقدير ثروته ومنتقداً التصنيف السنوي لها للعام الجاري والذي وضع الوليد في المرتبة 26 عالميا بثروة تناهز قيمتها 20 مليار دولار، وذلك حسب ما أوضح مكتب الملياردير السعودي -الذي يملك شركة المملكة القابضة- مضيفا أن الوليد قرر قطع علاقته مع التصنيف السنوي الذي تجريه فوربس لأثرياء العالم، وطلب في رسالة إلى ستيفن فوربس رئيس تحرير المجلة رفع اسمه من قائمة المليارديرات.

ويعيب الوليد على فوربس رفضها تقدير ثروته بناءً على القيمة الفعلية لأسهمه في البورصة السعودية، واستخدام المجلة “المتعمد لمعلومات خاطئة” حول الحجم الحقيقي لثروة الوليد. وأشار بيان لمكتب الملياردير السعودي إلى أن فريق المجلة الأميركية اعتمد على “مزاعم متحيزة مبنية على شائعات بأن التلاعب بالأسهم هو الهواية الوطنية في السعودية”. كما أعلن المكتب أن المسؤولين في شركة المملكة لن يتعاونوا من الآن فصاعدا مع فرق التقييم في المجلة الأميركية.

وكالات – البلد