الولايات المتحدة تتهم حزب الله بتفجير إسرائيليين في بلغاريا

٢٠١٢٠٧٢١-٢٠١٩٣٥.jpg

جددت الولايات المتحدة اتهام حزب الله اللبناني بالمسؤولية عن تفجير الحافلة السياحية في بلغاريا الأربعاء الماضي وأسفر عن مقتل خمسة سياح إسرائيليين والسائق البلغاري، فيما أعرب الرئيس الأميركي باراك أوباما عن تضامنه مع بلغاريا إثر التفجير.
وقال المتحدث باسم البنتاغون جورج ليتل مساء أمس الجمعة إن التفجير الانتحاري الذي قتل سائحين إسرائيليين في بلغاريا الأسبوع الماضي يحمل بصمات نشطاء حزب الله، معتبرا أن آلية التنفيذ هي التي ألمحت لذلك، لكنه لم يحسم الأمر بشأن ذلك.

وتفادى ليتل الإجابة عن سؤال للصحفيين بشأن تحديد ما يعتبره علامات تدل على أن الهجوم لحزب الله، أو كيف يمكن تمييزه عن هجمات أخرى ينفذها تنظيم القاعدة.

من جانبه ذكر البيت الأبيض في بيان أن أوباما قدم تعازيه إلى رئيس الوزراء البلغاري بويكو بوريسوف -خلال اتصال هاتفي- وكرر إدانته “لهذا الاعتداء الهمجي”، مؤكدا “دعمه للتحقيق الجاري وكذلك للبلغاريين في هذه المرحلة الصعبة”.

جاء ذلك في وقت كثفت فيه الشرطة البلغارية جهودها بالتعاون مع مكتب التحقيق الفدرالي الأميركي (إف بي آي) والشرطة الدولية (إنتربول) لتحديد هوية منفذ الهجوم الذي قتل ستة أشخاص من بينهم خمسة سياح إسرائيليين، في حين رجحت وزارة الدفاع الأميركية أن يكون حزب الله اللبناني وراء الهجوم.