الهند تلجأ إلى النفط العماني بعد نقص الخام الإيراني

image

لجأت جمهورية الهند إلى شراء النفط من سلطنة عمان والمملكة العربية السعودية لسد فجوة  نقص الخام الإيراني حيث قررت الهند وقف الإمدادات الإيرانية بسبب العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي لحمل إيران لتقليص برنامجها النووي.

وقررت شركة إم أر بي إل (MRPL) الهندية وهي أكبر مشتر هندي للخام الإيراني اللجوء للنفط الخليجي حيث اشترت البترول السعودي بعلاوة سعرية تبلغ نحو 1.6 دولار على سعر خام دبي واشترت النفط العماني بعلاوة 1.80 دولار.

ووصلت مجمل مشتريات الهند من نفط السلطنة حوالي 650 ألف برميل سيتم شحنها في النصف الثاني من أبريل، بينما بلغت 500 ألف برميل من النفط من المملكة العربية السعودية حيث سيتم تسليم الشحنة في النصف الأول من أبريل المقبل.

وكان العضو المنتدب لشركة إم.آر.بي.إل قال في وقت سابق هذا الشهر إن الهند بصدد وقف كل واردات الخام من إيران مع إعلان شركات تأمين محلية أن تغطيتها لن تشمل شركات التكرير التي تعالج النفط بسبب عقوبات غربية؛ ما أجبر أم.آر.بي.ال على طرح عطاءات فورية لشراء النفط عالي الكبريت.

يذكر أن لدى شركة إم أر بي إل (MRPL)  اتفاق لاستيراد 100 ألف برمل يومياً من الخامات الإيرانية عالية الكبريت على مدى السنة المالية الحالية التي تنتهي في 31 مارس 2013. وصرح مسؤول بالشركة إنه نظراً إلى مشكلات الشحن الناجمة عن العقوبات فإن مشتريات الشركة من البلد عضو منظمة أوبك قد تتراجع نحو 40 في المئة.

وأكدت مصادر تجارية تراجع واردات الهند من النفط الإيراني 21.8 في المائة في الفترة من أبريل إلى يناير  للعام الحالي.

ترجمة وتحرير : رحمة الجديلية – البلد