النظام السوري يحشد 20 ألف جندي لما تسميه ” معركة حلب “

قالت المصادر العسكرية في سوريا إن هناك الآن 20 ألف جندي محتشدين في مدينة حلب وحولها، حيث يقاتل الجيش السوري النظامي لإخراج قوات المتمردين من المدينة. وتستخدم قوات الجيش السوري الآن الطائرات العسكرية المقاتلة، والمروحيات العسكرية، والمدفعية في قصف مواقع المتمردين في المدينة. وقال مراسل لبي بي سي إن المتمردين زادوا أعدادهم في حلب، وعززوا مواقعهم.

 

وفي العاصمة دمشق، قال الجيش السوري إنه استعاد السيطرة على آخر مواقع المتمردين القوية. وأكد مصدر عسكري ان القوات السورية النظامية باتت تسيطر وبشكل كامل على احياء دمشق بعد “تطهير” حي التضامن، واصفا الوضع في العاصمة السورية بانه “ممتاز ومستقر”. وقال المصدر متحدثا الى الصحفيين “لقد طهرنا جميع احياء دمشق من الميدان الى بساتين الرازي في المزة والحجر الاسود والقدم والسبينة ودف الشوك ويلدا وببيلا والتضامن”. واوضح المصدر ان “لا وجود للمسلحين الا في حالات فردية يتنقلون الى اماكن مختلفة لاثبات الوجود، وغدا ستسمعون انهم انسحبوا انسحابا تكتيكيا للتغطية على هزيمتهم امام اسود الجيش العربي السوري”.

 

وفي الوقت الذي يتواصل فيه القتال اختطف 48 زائرا إيرانيا كانوا متوجهين إلى مرقد السيدة زينب في ضواحي دمشق. وقد طلبت ايران من تركيا وقطر مساعدتهما في اطلاق سراح الايرانيين باعتبارهما تتمتعان بعلاقات طيبة مع المعارضة السورية. واوردت قناة العربية الفضائية السعودية يوم الاحد ان المتمردين السوريين قالوا الاحد إن بعضا من الايرانيين المختطفين على الاقل هم من عناصر الحرس الثوري الايراني.