المعارضة في البحرين ترحب بدعوة ولي العهد للحوار الوطني

٢٠١٢١٢٠٩-٠١٥٤٣٩.jpg

أعلنت المعارضة البحرينية ترحيبها بدعوة ولي العهد الشيخ سلمان بن حمد آل خليفة بدء حوار في البلاد بغية إخراج المملكة من الأزمة السياسية. وأكدت المعارضة في بيان لها “الترحيب بالدعوة داعية إلى أن يكون جاداً يتفق على أطرافه وأجندته وآليات القرار فيه والمدة الزمنية له”. وأضاف “تعلن المعارضة استعدادها للمشاركة في هذا الحوار الذي من المفترض أن يصادق الشعب على نتائجه كونه مصدر السلطات جميعا”. وتابع “إننا منذ البداية رجحنا الخيار السلمي طريقا وحيدا لبلوغ الديمقراطية”.
يأتي ذلك بعد أن دعا ولي عهد البحرين سلمان بن حمد آل خليفة المعارضة إلى الحوار للخروج من الأزمة وطلب منها إدانة العنف، وذلك في كلمة ألقاها في افتتاح منتدى حول الأمن الإقليمي. وقال ولي العهد أمام المشاركين في “منتدى حوار المنامة” الذي تنظمه وزارة الخارجية البحرينية بالتعاون مع المعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية “عرفنا العام الماضي تجربتنا الخاصة بما يعرف بالربيع العربي، هذا الأمر قسم بلادنا. وبالرغم من أن الهدوء قد عاد، فما زال هناك الكثير من الجروح التي يجب تضميدها”.
وأضاف ولي العهد أن “الأمن ليس لوحده الضامن للاستقرار، أنا مقتنع أن الحوار هو الوسيلة الوحيدة للتقدم”. وأوضح “لست ولي عهد لبحرين سنية أو شيعية ، أنا ولي عهد مملكة البحرين”. ومع ذلك، دعا ولي العهد المعارضة “ إلى “إدانة العنف ورفضه”. وأوضح أن “الصمت ليس خيارا”.

وكالات – البلد