المركز الوطني للسلامة المعلوماتية ينفي اختراق جوجل

٢٠١٣٠٤٢٢-٠٩٣٧٠٧.jpg

نفى المركز الوطني للسلامة المعلوماتية في بيان له حصلت البلد على نسخة منه صحة ما تم تداوله من اختراق لبعض المواقع بما فيها موقع جوجل وموقع البنك البريطاني للشرق الأوسط ليس صحيحا وإنما هو اختراق حصل ضمن نظام إدارة أسماء النطاقات، الذي يقوم عادة بتحويل الأسماء المكتوبة إلى عناوين على الإنترنت. مؤكدا باستمرار العمل في المركز للتعرف على طبيعة ما حصل وإيجاد السبل الوقائية التي تجنب حدوث هذا الأمر مجددا وحتى لا يتوسع هذا الأمر ليشمل مواقع إلكترونية أخرى.

وأضح المركز أن طبيعة هذا النوع من الاختراقات تكمن في استطاعة المخترق من الوصول إلى برنامج إدارة أسماء النطاقات، وتغيير المعلومات المتعلقة بأسماء النطاقات بحيث يتم تحويلها إلى عناوين إنترنت لمواقع إلكترونية أو مزودات خدمة غير حقيقة بهدف استدراج الأشخاص إلى هذه المواقع المزيفة؛ وذلك لأغراض قد تتضمن تشويه سمعة المؤسسة الحقيقية صاحبة الموقع الإلكتروني، أو تضليل عملاء هذه المؤسسات في محاولة للحصول على معلومات سرية قد تتعلق بأرقام حساباتهم وأرقام بطاقاتهم الإئتمانية لاسيما مع المؤسسات المالية والمصرفية حسبما أوضح المركز.

وأضح المركز الوطني للسلامة المعلوماتية بأنه قد تتضمن أهداف هذا النوع من الاختراقات زرع برامج فيروسية وتجسسية على أجهزة المستخدمين الذين يدخلون على هذه المواقع المزيفة؛ بحيث تُنَصَّبْ هذه البرامج التجسسية على أجهزتهم ومن ثمّ تتيح للمخترق الوصول إلى بياناتهم ومعلوماتهم الشخصية، أو التحكم بأجهزة الحاسب الآلي الخاصة بهم. وعليه فإن ما ذكر من اختراق لهذه المواقع هو نتيجة لما حدث من تحويل عناوين مواقع عدد من المؤسسات الحقيقية إلى عناوين إنترنت غير حقيقية تمثلت في الموقع الذي ظهرت علية رسالة الاختراق، الأمر الذي أدى إلى وصول المتصفحين إلى هذه المواقع التي ظهر عليها صفة الاختراق.

وأكد المركز على تجنب المواطنين نشر وتداول روابط هذه المواقع المزيفة مخافة أن تندرج تحت هذه المواقع برامج فيروسية أو تخريبية قد يتم تنصيبها على أجهزة المستخدمين دون علمهم. كما ناشد جميع مستخدمي الإنترنت والاتصالات إلى التواصل مع المركز والإبلاغ عن أي موقع إلكتروني آخر تعرض لهذه المشكلة وذلك حرصا على أمن وسلامة متصفحي الإنترنت ومستخدمي تقنية المعلومات والاتصالات بالسلطنة .

مسقط – البلد