المذاهب الإسلامية تقدم رؤية للتعايش بندوة ” تطور العلوم الفقهية “

(2013-04-07)12A

قدّم علماء المذاهب الإسلامية اليوم في مسقط رؤية للتعايش من خلال مجموعة من أوراق العمل التي قدمت في  ندوة  تطور العلوم الفقهية  في نسختها الـ12 في فندق جراند حياة بمسقط. و تأتي الندوة هذا العام تحت عنوان فقه رؤية العالم والعيش فيه ـ المذاهب الفقهية والتجارب المعاصرة.

وقال الدكتور سالم بن هلال الخروصي مستشار الوعظ والارشاد بمكتب وزير الاوقاف والشؤون الدينية  نائب رئيس اللجنة المنظمة للندوة في تصريح لوكالة الانباء العمانية : إن الندوة تناقش اليوم المدارس الفقهية وفقه العيش في العالم  الفقة الاباضي والتي تتطرق فيه الى فقه التعايش عند ابن بركه من خلال كتاب الجامع وفقه التعايش عند الوارجلاني وفقه التعايش عند ابي عمار عبد الكافي.

وتبحث الندوة في المدارس الفقهية وفقه العيش في العالم لاسيما فقه التعايش عند الشيخ ابي نبهان وفقه التعايش عند الشيخ اطفيش من خلال كتاب شرح النيل  وفقه التعايش عند الشيخ خلفان بن جميل السيابي من خلال فصل من كتاب الخطاب في المسألة والجواب.

من جهته ذكر الدكتور الخروصي ان الندوة ستناقش اليوم المدارس الفقهية وفقه العيش في العالم ورؤية مقارنة للمذاهب الفقهية الاسلامية في المذهب الزيدي والمذهب الجعفري والمذهب المالكي وفي المذهب الحنفي والمذهب الشافعي وفي المذهب الحنبلي.

وكانت فعاليات ندوة تطور العلوم الفقهية قد أنطلقت صباح أمس  في نسختها الثانية عشرة تحت عنوان ” فقه رؤية العالم والعيش فيه – المذاهب الفقهية والتجارب المعاصرة ” التي تنظمها وزارة الأوقاف والشؤون الدينية، وتستمر حتى الثلاثاء المقبل .

وقالت صحيفة الرؤية إن الندوة تتناول التي يشارك فيها أكثر من مائة عالم ومفكر، عدة محاور أهمها المفاهيم المرتبطة بالعيش، ومحور المواطنة بين أهل الكتاب وغيرهم في الشريعة والقانون الدولي، ومحور الخطاب التشريعي لغير المسلمين في القرآن والسنة والمقاصد الشرعية والقواعد الفقهية والتاريخ والأعراف. ومحور فقه العيش المشترك وعيش الخصوصية، وفقه الأقليّات والإعلانات العالمية والإسلامية لحقوق الإنسان.

مسقط – البلد