القمّة العربية تؤكد حق كل دولة عربية في تسليح معارضة سوريا

٢٠١٣٠٣٢٧-٠٠٤٧٠٨.jpg

أكدت القمة العربية المنعقدة في الدوحة في بيانها الختامي على عدة نقاط، حيث جاء في مقدمتها التأكيد على
أن لكل دولة عربية الحق في تسليح المعارضة السورية، كما أشار البيان الختامي للقمة إلى أنه لا بد من فك الحصار عن غزة وفتح كافة المعابر، ورفضت الاستيطان والانتهاكات الإسرائيلية بحق الفلسطينيين، كما أعلنت القمة دعمها الكامل للشعب السوري بحقه في استعادة الجولان المحتل.

ونددت القمة بالتصعيد العسكري الخطير الذي يمارسه النظام السوري ضد السكان المدنيين، وشجبت استخدام النظام السوري الأسلحة الثقيلة والطيران الحربي الذي يقصف الأحياء وانتهاج سياسة الأرض المحروقة.
ورحبت القمة بالائتلاف السوري المعارض، وأكدت منح المعارضة مقاعد دمشق في الجامعة العربية وجميع منظماتها، واعتبار الائتلاف الممثل الشرعي الوحيد للشعب السوري .

وأكد البيان الختامي أن الحل السياسي يبقى أولاً فيما يخص الأزمة في سوريا، ودعت القمة إلى مساعدة اللاجئين السوريين في الأردن والعراق ولبنان، كما دعت المؤسسات الإقليمية لمساعدة الشعب السوري في كفاحه، كما قررت القمة العربية المنعقدة في الدوحة أنه على المجتمع الدولي إرساء السلام العادل والشامل،.

وكالات – البلد