الغنوشي يدعو إلى تشديد القبضة الأمنية على “أصوليين” في تونس

٢٠١٢٠٩٢٣-٠١٣٠١١.jpg

قال رئيس حزب حركة النهضة “الإسلامي” التي تقود الائتلاف الثلاثي الحاكم في تونس راشد الغنوشي إن السلفيين الجهاديين يشكلون “خطرا” على تونس، ودعا الدولة التونسية إلى اعتماد الحزم بعد الهجوم على السفارة الأميركية بتونس الذي أسفر عن سقوط أربعة قتلى وذلك في خضم الاحتجاجات على فيلم مسيء للإسلام تم إنتاجه في الولايات المتحدة. وقال الغنوشي في مقابلة مع وكالة الأبناء الفرنسية “في كل مرة تتجاوز فيها أحزاب أو مجموعات بطريقة واضحة الحرية، يجب اعتماد الحزم والإصرار على فرض النظام”، مضيفا “هؤلاء الناس يشكلون خطرا ليس فقط على النهضة وإنما على الحريات العامة في البلاد وعلى أمنها”.

وتأتي تلك التصريحات في وقت قررت فيه السلطات التونسية منع مظاهرات اليوم الجمعة للاحتجاج على نشر مجلة فرنسية رسوما مسيئة للرسول محمد صلى الله عليه وسلم، وذلك تحسبا لأعمال عنف وتخريب محتملة، وسط دعوات لمقاضاة الصحيفة ومطالبات بقانون يحمي المقدسات ويدين المعتدى عليها.

وكالات – البلد