العراق يعلن إلغاء صفقة سلاح مع روسيا تفوق 4.2 مليار دولار

٢٠١٢١١١١-٠٢٠٨٠٣.jpg

أعلنت العراق عن إلغاء صفقة تسليح مع روسيا تفوق قيمتها 4.2 مليارات دولارات إثر شبهات بالفساد حسبما ذكر مستشار رئيس الوزراء نوري المالكي، مشيراً إلى أنه قرر “بعد عودته من روسيا إعادة النظر بصورة كاملة، بدءاً من التعاقد والأسلحة ونوعيتها، إلى اللجنة المشرفة على العقود”. وقال علي الموسوي أن “رئيس الوزراء قرّر فتح تحقيق” رافضاً الكشف عن اسم أي متورط في الملف، موضحا أن حاجة العراق للسلاح ما زالت قائمة، ولذلك سيتم التفاوض على إبرام عقود جديدة، ومبينا أن العراق اتخذ هذا القرار كخطوة احترازية بسبب وجود شبهات فساد.
من جانبه ذكر صفا حسين، نائب مستشار الامن الوطني، “أنها ليست سياسة للذهاب إلى روسيا”، مضيفا أن “العمود الفقري لتسليحنا من الولايات المتحدة، لكن حين يتطلب منا الأمر أن نذهب إلى بلد آخر، سوف نذهب”. وأضاف أن “البرامج الاميركية كانت بطيئة بعض الشيء” مشيرا إلى أنه “لا يمكننا العيش مع هذه الفجوة في قدراتنا الدفاعية لفترة طويلة، والأميركيون يفهمون هذا”.

وكالات – البلد