العثور على جثة “الفتاة” التي جرفتها مياه الوادي في “صحم”

٢٠١٢١٢٠٢-٢١٠٢٥٣.jpg

عثر في وقت مبكر من صباح اليوم على جثة الفتاة المفقودة من ولاية صحم والبالغة من العمر 20 سنة بعد أن تم العثور عليها من قبل أحد المواطنين من سكان نفس الولاية مقابل منطقة الردة وتبعد عن الساحل بمسافة تقدر 12 كم داخل عرض البحر بعد أن جرفتها مياه وادي بطحاء الحبر يوم الجمعة الماضي.
وقال المقدم خميس بن علي المرشودي مساعد ضابط مركز شرطة صحم أنه “في صباح هذا اليوم تلقي المركز بلاغا من أحد المواطنين يفيد عن عثوره على جثة طافية على سطح البحر بينما كان في رحلة صيد مقابل منطقة الردة التابعة لولاية صحم وعلى الفور أنتقل مدير الدفاع المدني بمنطقة شرطة شمال الباطنة وتم إبلاغ خفر سواحل لتحريك أحد الدوريات لانتشال الجثة ونقلها إلى ميناء الصيد البحري وبعد التعرف عليها من قبل ذويها جري نقلها إلى مستشفى صحم للمعاينة الأولية والتأكد من الوفاة ومن ثم تسليم الجثمان إلى أهلها”.
وأضاف أن “الفتاة كانت قد غرقت مساء الجمعة الماضي عندما كانت برفقة والدها وأربعة من أخوتها الصغار عائدين إلى منزلهم وأثناء عبورهم الوادي فوجئ السائق بنزول الوادي بغزارة مما تسبب بجرف المركبة حيث تمكن رجال الشرطة من انقاذ الركاب ما عدا الفتاة المتوفاة حيث لم تتمكن من المقاومة بسبب غزارة وارتفاع منسوب المياه وانفتاح الصندوق الخلفي للمركبة ذات الدفع الرباعي والتي هي كانت تجلس بالقرب منه مما أدى إلى جرفها خارج المركبة بينما قام الأب برفع الأطفال إلى أعلى منسوب المياه”.

العمانية – البلد