العاملين بمحكمة صحار الإبتدائية يضربون عن العمل

بدأ موظفو محكمة صحار الابتدائية إضرابا عن أداء الأعمال الإدارية بالمحكمة يوم أمس وحتى نهاية أبريل الجاري وذلك احتجاجا على عدم الاستجابة لمطالبهم التي سبق وأن تم رفعها للجهات المعنية. 

وجاء رد رئيس الإدارة العامة للمحاكم محمد بن عبدالله الحجري ونائبه عيسى بن سالم الريامي كما نشرت صحيفة عمان إلى أنهما ليس لديهما أي تعليق بخصوص هذا الموضوع  وبررا الموقف بأن المطالبات لم تصلهما من الموظفين المطالبين بالحقوق حسب قولهم.

وندد الموظفون بأنهم سيبدأن تعليق العمل في جلسات المحكمة بالإضافة إلى الاستمرار في تعليق الأعمال الإدارية بها بداية مايو المقبل في حال عدم الاستجابة لمطالبهم.

وطالب المحتجون بتعديل جدول الرواتب والعلاوات وتوحيدها في الهيكل التنظيمي لجميع الموظفين مع تثبيت العلاوات المستحقة للموظفين ذوي طبيعة العمل الفنية ومنهم أمناء السر ومحضري الإعلان ومحضري التنفيذ إلى جانب الوظائف الفنية الأخرى.

وأكد المحتجون على سرعة البت في هذه المطالب وتحديد موعد زمني للرد عليها. مشيرين وأنهم حتى نهاية أبريل لن يتم أيقاف أو المساس بجلسات المحاكمات حرصا منهم على المصلحة العامة.

وكانت عدد من محاكم السلطنة قد نفذت إضرابا عن العمل منتصف فبراير الماضي حيث رفض الموظفون مزاولة عملهم حتى تنفيذ مطالبهم مؤكدين على عدم “اكتفائهم بتقديم الوعود” حسب قولهم. وكانوا قد أكدوا في البيان الذي نشره الموظفون المحتجون عقب وقف إضرابهم في فبراير الماضي إلى أنهم سيلجأون مرة أخرى إلى وقف العمل “كليا” اذا لم يقم المجلس الأعلى للقضاء بتنفيذ كافة مطالبهم خلال شهر.

 

صحف – البلد