الصين ترفض تجديد تأشيرة مراسل أجنبي والجزيرة تعتبره طردا

أغلقت قناة الجزيرة التلفزيونية الفضائية مكتب قناتها باللغة الانجليزية في الصين بعد أن رفضت السلطات الصينية تجديد تأشيرة مراسلتها وذلك في أول طرد فعلي لمراسل أجنبي معتمد في أكثر من عقد.

وتعمل مليسا تشان مراسلة لقناة الجزيرة الانجليزية في بكين منذ 2007 كما تحتفظ بصفحة في موقع تويتر يتابعها أكثر من 15 ألف شخص.

وقال هونغ لي المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية للصحفيين في افادة معتادة يوم الثلاثاء “الصين تعاملت مع هذه المشكلة بموجب القوانين والاحكام. الجهة الاعلامية المعنية تعرف الخطأ الذي اقترفته.” ولم يقدم المزيد من التفاصيل عن القضية.

وأضاف “قوانينا وسياساتنا واضحة جدا. وحين تأتي الى الصين نشرح لك القوانين والاحكم ذات الصلة.”

ومن جانبها رفضت تشان مراسلة الجزيرة التعقيب. وقال نادي المراسلين الاجانب في الصين إن قرار السلطات الصينية عدم تجديد الاعتماد الصحفي لتشان جاء بعد أن عبرت عن عدم رضاها عن بعض المحتويات التي تبثها الجزيرة بما في ذلك برنامج وثائقي انتج في الخارج.

وانتجت الجزيرة عددا من البرامج التي تنتقد الصين في الاعوام القليلة الماضية بما في ذلك برنامج يتقصى استخدام عمالة السجون لصنع منتجات صينية تباع في الاسواق الغربية.

ونقل نادي المراسلين الاجانب عن السلطات الصينية قولها ايضا إن تشان وهي مواطنة امريكية انتهكت قواعد ولوائح لم تحددها السلطات.

وقال “هذا هو اكثر مثال شططا في نمط ظهر مؤخرا لاستخدام التأشيرات الصحفية في محاولة لفرض رقابة على تقارير المراسلين الاجانب في الصين وتخويفهم”. وتشان عضو بمجلس نادي المراسلين الاجانب في الصين.

رويترز – وكالات – البلد