الصومال ترحب باعتراف أمريكا بها منذ العام 1991

٢٠١٣٠١١٩-٠٠٥٤٢٣.jpg

رحبت وزيرة الخارجية الصومالية فوزية يوسف الحاج آدم، بالاعتراف الأمريكي بحكومة مقديشيو، مشيرة إلى انحسار دور حركة الشباب في المجتمع. ووصفت المسئولة الصومالية، في تصريحات صحفية في العاصمة واشنطن، يوم اعتراف الولايات المتحدة بالحكومة الصومالية بـ”اليوم التاريخي الذي انتظرته البلاد طويلا، ومر بالكثير من السنوات الصعبة خلال عقدين من القتل الجماعي والفوضى”. وقالت، إن حركة الشباب لازالت موجودة ولكن قدرتها لم تعد كما كانت في البداية، وبعد أن كانوا يسيطرون على مقديشو أصبحوا خارج جميع المدن الرئيسية في الصومال.

واعترفت الولايات المتحدة بالحكومة الصومالية للمرة الأولى في أكثر من عقدين، في الوقت الذي يزور فيه الرئيس الصومالي الجديد حسن شيخ محمود واشنطن التي قدمت لبلاده مئات ملايين الدولارات مساعدات أمنية وإنسانية. وعبرت من جانبها وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون عن سعادتها لإعلان أول اعتراف رسمي من واشنطن بالحكومة الصومالية منذ العام 1991، وأشارت إلى أنه تم إحراز تقدم في طرد حركة الشباب المجاهدين من العاصمة ومدن صومالية أخرى خلال الأعوام القليلة الماضية.

وكالات – البلد