“الشورى” يطالب بلجنة تقصي حقائق حول ” الطريق الساحلي”

طالب أعضاء في مجلس الشورى تأسيس لجنة لتقصي الحقائق للوقوف على أسباب توقف العمل في مشروع طريق الباطنة الساحلي الذي توقف العمل في أجزاء – حسب ما قال الأعضاء – لأسابيع بسبب إشغالات أملاك المواطنين في المواقع المتأثرة بمسار الطريق. وعلق مجلس الشورى  اجتماع أمس بحضور أعضاء في المجلس أغلبهم ممثلون لولايات محافظتي جنوب وشمال الباطنة، وسعادة المهندس سالم النعيمي وكيل وزارة النقل والاتصالات للنقل وسعادة منير الموسوي أمين عام اللجنة العليا لتخطيط المدن.  وطالب الأعضاء مناقشة الوزراء المعنيين في مشروع طريق الباطنة الساحلي الطريق الذي أرجع بعض الأعضاء سبب توقفه إلى مشكلات في التعويضات، وأكدوا تأخر التعويضات حيث لم يستلم عدد كبير المواطنين التعويضات ومنهم من رفض التعويض لعدم اقتناعهم بمستوى التعويض وعدم تناسبه مع ممتلكاتهم.

في السياق ذاته أكد سعادة سعيد بن غانم المقبالي رئيس اللجنة القانونية أكد أن 33 عضوا بالمجلس طلبوا مناقشة جميع قضايا المشروع العالقة مع وزراء الإسكان والبلديات الإقليمية وموارد المياه والنقل والاتصالات، وقال المقبالي إن قضايا هذا المشروع وإطالة حسمها تكبد الدولة والمواطنين خسائر بصفة يومية، مؤكدا تمسك الأعضاء بمناقشة الوزراء المعنيين (أصحاب القرار). وقال ممثل ولاية المصنعة ناصر الخميسي: “لقد استمعنا إلى استعراض وكيل النقل واتضح أن 70% من أعمال الطريق لم تنفذ بعد حيث أن المنفذ فقط 30% والمعوقات المحيطة بالمشروع كثيرة.

مسقط – البلد