السودان تطرد (4) منظمات إغاثة من شرق البلاد

ذكر مسؤولون حكوميون وإغاثة أن السودان بطرد أربع منظمات مساعدات أجنبية من شرق البلاد، حيث قال مسؤول رفيع المستوى في الخرطوم أن السلطات طلبت من المنظمات الأربع وقف كل مشروعاتها في الشرق الذي يفتقر للتنمية، وهو أحد أفقر مناطق السودان، لكن بإمكانها البقاء في السودان.وأضاف المسؤول في مفوضية الشؤون الإنسانية دون توضيح “لم ينفذوا المشروعات التي طلبناها منهم، ومن بينها  منظمة جول اوف ايرلند والقسم السويدي من منظمة إنقاذ الطفل. وتأتي هذه الخطوة وسط مخاوف بشأن الوضع الإنساني في بعض مناطق السودان وبشأن قدرة المنظمات الإنسانية على الوصول إلى المحتاجين للمساعدات في المناطق النائية او مناطق القتال.

وعبر مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة عن قلقه بشأن عدم قدرة جماعات الإغاثة ووكالات الأمم المتحدة على الوصول إلى بعض مناطق ولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق الحدوديتين حيث يقاتل الجيش جماعات متمردة منذ العام الماضي.كما قالت منظمة أطباء بلا حدود الأسبوع الماضي أن القيود التي فرضتها الحكومة السودانية أجبرتها على وقف إمدادات طبية هامة في إقليم دارفور حيث حمل المتمردون السلاح ضد الحكومة المركزية عام 2003 متهمين إياها بإهمال الإقليم الغربي.

يذكر أن تمرد في الشرق انتهى باتفاق وقع عام 2006 مع حركة جبهة الشرق المعارضة. لكن هذا الاتفاق لم يقض على المعارضة والغضب تجاه ما يراه نشطاء المعارضة فشلا من جانب الخرطوم في توفير المساعدات الاقتصادية التي تضمنها الاتفاق.

وكالات – البلد