السلطنة تمثل مصالح طهران في بريطانيا بموجب اتفاق دبلوماسي

بدأت  السلطنة برعاية المصالح الإيرانية في بريطانيا وفق ما قاله مسؤول بوزارة الخارجية ، ضمن إطار ما قالت طهران إنه اتفاق دبلوماسي عقب إغلاق سفارتي البلدين العام الماضي. وأضاف المسؤول وفق ما نشرته صحف ووكالات أنباء : “قمنا بتمثيل إيران في لندن على نطاق محدود خلال الشهر الماضي”، وأوضح أنه قد يتم رفع مستوى التمثيل في المستقبل، دون أن يخوض في تفاصيل ذلك. وتظهر هذه الخطوة تحسنا طفيفا في العلاقات البريطانية الإيرانية بعدما اقتحم محتجون السفارة البريطانية بطهران في تشرين الثاني الماضي؛ مما أدى إلى إغلاق سفارتي البلدين، ودفع بريطانيا إلى فرض عقوبات جديدة على إيران. ونقلت وكالة فارس الإيرانية للأنباء عن وزير الخارجية علي أكبر صالحي قوله يوم الأربعاء إن إيران وبريطانيا طلبتا من سلطنة عمان والسويد رعاية مصالحهما في لندن وطهران على التوالي، في حين لم تعلق وزارة الخارجية البريطانية بعدُ على هذه الخطوات.
وكان وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ قد اجتمع مع صالحي على هامش مؤتمر في العاصمة الأفغانية كابل هذا الشهر، في أرفع اتصال دبلوماسي بين الجانبين منذ أزمة اقتحام السفارة، وناقشا عدة قضايا من بينها الملف النووي الإيراني وأزمة سوريا، حسب مكتب الخارجية البريطانية. وتتمتع سلطنة عمان بعلاقات جيدة مع إيران والدول الغربية، وقد توسطت العام الماضي في الإفراج عن أمريكيين سجنا في إيران لعامين بتهمة التجسس.

 

صحف – البلد